أخبار

تعدد أيام العيد في السنغال ظاهرة تحتاج إلى حلول شجاعة

محمد سامبا جاخو

إنه من المؤسف جدا أن تكون هذه الظاهرة متأصلة في بلد يبلغ تعداد المسلمين فيه %95 وفي شعب شعارهم الوطني هو ” شعب واحد وهدف واحد وعقيدة واحدة” !
وإنني أجزم يقينا لا نكران فيه ولا مراء له أن هذا الوضع لا يفرح به أي مواطن مخلص لوطنه ناهيك عن مسلم غيور بدينه، فما أجمل أن يتعيد جميع المسلمين في هذا البلد الطيب بعيدهم في يوم واحد ويتبادلوا التهاني والتبريكات في وقت واحد وويشتركوا في الفرح والسرور في آن واحد !
أما حان الوقت أن يتباحث أصحاب العقل السليم وأولو الألباب عن حيثيات هذه القضية الغريبة ويسعوا إلى حلول ملائمة لهذه الظاهرة النكراء؟
نعم إنه لحق القضية تحتاج إلى حلول قوية وجادة وموضوعية بحيث تكون تلك الحلول بعيدة عن أية شخصنة أو طائفية أو حزبية أو مذهبية .
وإنني أقترح أن تتولى الحكومة الوطنية موضوع الحل لهذه الظاهرة لوضع حد لها حيث يكون حلا إلزاميا لا يستطيع أحد الخروج عنه أو المخالفة له كأن تكون هناك وزارة خاصة للشؤون الدينية وتكون لهذه الوزارة المرجعية لمثل هذه القضايا لكن بالشرط أن تستند هذه المسؤولية العظمى إلى أهلها ممن يستحقها بكفاءة علمية ودينية – بكل ما تحمل هذه الكلمة في طياتها من معنى- ويكون الاختيار لهذه المهمة بعيدا عن العاطفية والحزبية
فتتبنى هذه المرجعية أحد الرأيين في المسألة كما هو معلوم في الفقه الإسلامي – وكلاهما صحيحان والحمد لله- لعل الله يخرجنا من هذه الفوضوية الملمة.

“إن الله ليزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن”

والله تعالى أسأل أن يحقق وحدتنا الوطنية في هذا البلد الطيب وهو الهادي إلى الصراط المستقيم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى