أخبار

غامبيا : إنطلاق الإنتخابات التشريعية.. ومراقبون يرونها رهانا لحزب الرئيس بارو

  • بدأ الناخبون صباح اليوم في غامبيا الإدلاء بأصواتهم لانتخاب برلمان جديد للبلاد لولاية تشريعية مدتها 5 سنوات، وذلك بعد 5 أشهر على إعادة انتخاب آدما بارو رئيسا للجمهورية لولاية ثانية.
     
    ويتكون البرلمان الغامبي من 58 عضوا، ينتخب 53 منهم بالاقتراع النسبي بأغلبية الأصوات في جولة واحدة، بينما يتم تعيين الخمسة الآخرين، بما في ذلك رئيس البرلمان من قبل رئيس الدولة.
     
    ويشكل هذا الاقتراع رهانا بالنسبة لحزب الشعب الوطني، حزب آدما بارو الذي أسسه عام 2020، بعد تفكك الائتلاف الحزبي الذي أوصله إلى السلطة في منافسة الرئيس السابق يحيى جامي، حيث يسعى للحصول على أغلبية في البرلمان.
     
    وذات الرهان يسعى إلى كسبه، الحزب الديمقراطي الموحد بزعامة أوسينو داربوي صاحب الأغلبية في البرلمان منتهي الولاية، وذلك بعدما خسر رئيسه في رئاسيات دجمبر الماضي أمام بارو.
     
    وستكون من أولويات البرلمان المقبل، التصويت على دستور جديد، يعتبر اعتماده ضروريا من قبل شركاء غامبيا الدوليين من أجل توطيد الديمقراطية.
     
    وكان البرلمان منتهي الولاية قد رفض في سبتمبر 2020 مشروع دستور ينص على ولايتين رئاسيتين كحد أقصى للرئيس.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى