أخبار

على هامش المنتدى العالمي للمياه: إستعراض التعاون بين المغرب والسنغال في مجال المياه

شكل تعزيز التعاون بين المغرب والسنغال في مجال الماء، محور مباحثات عقدت أمس الأربعاء في ديامنيدياو، بالقرب من دكار، بين وزير التجهيز والماء نزار بركة ووزير الماء السنغالي سيرين مباي ثيام.
وجرت المباحثات، التي حضرها بشكل خاص سفير المغرب في السنغال حسن الناصري، على هامش المنتدى العالمي التاسع للمياه، الذي ينعقد في دكار في الفترة من 21 إلى 26 مارس تحت شعار “الأمن المائي من أجل السلام والتنمية”.
ويترأس نزار بركة وفدا مغربيا رفيع المستوى لأعمال هذه الدورة التاسعة، يضم مسؤولين وخبراء.
وفي تصريح للصحافة عقب هذه المباحثات وصف الوزير السنغالي، هذا اللقاء بكونه يكتسي طابعا  “خاصا”، بالنظر إلى “العلاقات الخاصة” القائمة بين المملكة المغربية وجمهورية السنغال، وبين شعبي البلدين في مختلف المجالات.
وأعرب المسؤول السنغالي عن سعادته بهذه المناسبة، بمشاركة الوفد المغربي في هذا المنتدى التاسع الذي تميز بمنح جائزة الحسن الثاني العالمية الكبرى للماء لمنظمة تنمية نهر السنغال.
وأشار إلى أن اللقاء الذي عقده مع نظيره المغربي يهدف إلى “المضي قدما” في التعاون الثنائي في مجال المياه والتطهير من خلال تبادل  الخبرات بين البلدين.
وتقدم الوزير سيرين مباي ثيام بالشكر لنظيره المغربي “على كل الدعم” الذي قدمته المملكة لتنظيم هذا المنتدى العالمي التاسع للماء، مضيفا “سنعمل معا من أجل رفع خلاصات هذا المنتدى لمؤتمر الأمم المتحدة حول الماء العام 2023”.
ومن جهته، أكد الوزير نزار بركة أن هذا اللقاء مع الوزير السنغالي “ينسجم والعلاقات الوثيقة والممتازة التي تربط المملكة المغربية بجمهورية السنغال و الملك محمد السادس والرئيس ماكي صال”.
وأضاف أن هذه المقابلة “كانت فرصة أولا لشكر السنغال على دعمها، والتعبير عن السرور بتسليم، باسم جلالة الملك، جائزة الحسن الثاني الكبرى للماء إلى منظمة تنمية نهر السنغال، الهيئة التي يوجد مقرها بدكار والتي تضطلع بدور مهم للغاية بالنسبة لجميع سكان هذه المنطقة”.
وقال إن هذا الاجتماع شكل أيضا فرصة للتعبير عن إرادة المغرب وفقا للتوجيهات الملكية السامية، لمواصلة تعزيز هذه العلاقات الثنائية التي تربط البلدين في مجال المياه والتطهير، مذكرا في هذا الصدد، بالاتفاقية الموقعة بين البلدين في عام 2015 والتي “من الضروري تعزيزها  وتكثيفها”.
وفي هذا الصدد، أشار الوزير بركة إلى أن المغرب لديه تجارب ناجحة في هذا المجال، يرغب في مشاركتها مع السنغال من أجل التمكن من مواجهة تغير المناخ معا في إطار خطة عمل دكار للماء.
وفي إطار مشاركته في أشغال المنتدى العالمي التاسع للماء، أشرف الوزير نزار بركة يوم الاثنين خلال افتتاح هذا المنتدى على تسليم النسخة السابعة لجائزة الحسن الثاني العالمية الكبرى للماء، للفائز بها “منظمة تنمية نهر السنغال”.
كما شارك في اجتماع “قطاع الوزراء” الذي خصص للترتيبات التي يتعين اتخاذها لتنفيذ التزامات إعلان دكار لأهداف التنمية المستدامة، وترأس حفل افتتاح جناح ومعرض المغرب حول الماء المقام على هامش المنتدى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى