أخبار

شركات الطيران النيجيرية تعلق رحلاتها الداخلية احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود.

قررت شركات الطيران النيجيرية إيقاف رحلاتها الجوية المحلية إلى أجل غير مسمى احتجاجا على التكلفة المتصاعدة لوقود الطائرات.
وقال تحالف لشركات الطيران إن تكلفة الوقود ارتفعت أربعة أضعاف تقريبا هذا العام.
وأضاف التحالف الذي يضم تسع شركات: “لا توجد شركة طيران في العالم يمكنها استيعاب هذه الصدمة المفاجئة، والمتمثلة في الارتفاع الكبير في أسعار الوقود خلال فترة قصيرة”.
ونتجت هذه الزيادات بشكل أساسي عن الغزو الروسي لأوكرانيا في نهاية فبراير/شباط الماضي.
وأوضح التحالف أن شركات الطيران اضطرت إلى دعم خدماتها خلال الأشهر الأربعة الماضية.
وشهدت رحلات الطيران عمليات إلغاء وتأجيل منذ مارس/آذار الماضي، وغالبا ما كان ذلك بسبب نقص وقود الطائرات. كما تضاعف سعر التذاكر ثلاث مرات على بعض المسارات في الأسابيع الأخيرة.
ويدفع المسافرون في نيجيريا الأسعار بالعملة المحلية التي انخفضت قيمتها. ومع ذلك، يجب أن تدفع الشركات لموردي الوقود بالدولار الأمريكي.
ومع أن نيجيريا أكبر منتج للنفط في أفريقيا، يستورد البلد جميع وقود الطائرات تقريبا.
وأعلن تحالف مشغلي الرحلات الجوية “أيه أو أن”، أنه أبلغ الحكومة والنواب وشركة النفط المملوكة للدولة والاتحاد الذي يمثل بائعي الوقود بضرورة اتخاذ إجراء ما لخفض التكاليف.
وقال إنه لا يمكن تحميل هذه الزيادات بشكل كامل إلى الركاب لأنهم “يواجهون بالفعل الكثير من الصعوبات”.
ولم تعلق الحكومة بعد على الإضراب المخطط له.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى