رياضة

رياضة: عودة مرتقبة للسنغالي “لامين جاك” الرئيس السابق لألعاب القوى الدولية” إلى وطنه

افادت إذاعة rfi الفرنسية ان “لامين دياك” ، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى ، الذي تقطعت به السبل في فرنسا منذ خمس سنوات ، قد يعود قريباً إلى بلاده. بعد ان حُكم عليه بالسجن أربع سنوات قيد التنفيذ بسبب تورطه ضمن شبكة فساد سعت لإخفاء قضايا المنشطات في روسيا. وفي قضية ثانية حول إسناد دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016 وطوكيو 2020 . 
واكدت انه تم تم رفع الحظر عن مغادرة “لامين” لفرنسا في نهاية ديسمبر. وأطلقت “مجموعة انصار “لامين دياك” مؤخرا حملة لجمع مبلغ الإيداع الضروري.
لكنه لم يتم الوفاء بالودائع البالغة 500 ألف يورو والمطلوبة لرفع الحظر الذي فرض على “لامين دياك” ومنعه من مغادرة فرنسا. 
ورحب محاميه Me William Bourdon بقرار السماح له على الرغم من عدم اكتمال رصد المبلغ المطلوب.  
وكان دفاعه قد طالب مرارًا أن يتمكن “لامين دياك” من العودة إلى السنغال. وقد تم قبول الطلب نهائيًا في نهاية ديسمبر. الماضي، وبحسب محاميه ، فإن ذلك حصل من خلال المراجعة القضائية الأولى التي وقعت بعد الحكم الصادر في سبتمبر الماضي.
ولأن التحقيق في القضية الثانية قد اكتمل عملياً. كما يقول “سيمون ندياي” ، محامي آخر عن “لامين دياك” ، فإن العمر – 87 عامًا – والصحة الهشة لموكله لعبت أيضًا دورًا. لكن السنغالي المتهم بالفساد لم يبد رغبته في العودة حتى يكتمل جمع المبلغ اللازم.
ولذلك أطلقت مجموعة انصار “لامين دياك”، برئاسة “مجيب سين” ، حملة لجمع التبرعات. ونقلت راديو rfi عنه قوله: ”  لا أعرف الوضع المالي لهذه العائلة، واجبي هو المشاركة في أي عمل من المحتمل أن يعزز إطلاق سراح “لامين دياك” وبما أن عودته مشروطة بدفع هذا المبلغ ، فقد أطلقت الأسرة نداء للتضامن ، ونحن نؤيد هذه الفكرة. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق