أخبار

رواندا تستضيف الملتقى الإقليمي الإفريقي الثامن للتنمية المستدامة.

ستستضيف العاصمة الرواندية كيغالي، الخميس القادم، الدورة الثامنة للمنتدى الإقليمي الإفريقي للتنمية المستدامة تحت شعار “لبناء مستقبل أفضل: إفريقيا خضراء وشاملة ومرنة وجاهزة لإنجاز أجندة 2030 وأجندة 2063″، بحسب ما أعلنه المنظمون.
وتنظم لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا وحكومة رواندا، بالتعاون مع مفوضية الاتحاد الإفريقي والبنك الإفريقي للتنمية وكيانات أخرى من وكالات الأمم المتحدة، هذا المنتدى الذي سيتولى إعداد موقف إفريقيا في المنتدى السياسي رفيع المستوى للتنمية المستدامة للعام 2022 الذي سيقام تحت شعار “إعادة البناء بشكل أفضل بعد جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)”.
وسيجمع هذا الملتقى، على مدى ثلاثة أيام، وزراء أفارقة ومسؤولين سامين وصناع القرار السياسي، رفيعي المستوى وخبراء من الوزارات والوكالات ومختصين من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والقطاع الخاص والمجتمع المدني والجامعات ووكالات الأمم المتحدة.
وسيُجري الملتقى الإقليمي الإفريقي الثامن للتنمية المستدامة متابعة إقليمية ودراسة لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة وأجندة 2063 المختارة، كما سيركز على تحديد الاستراتيجيات الطموحة والأعمال السياسية لإعادة البناء بشكل أفضل بعد كوفيد-19 ولتكثيف التنفيذ خلال العقد 2021-2030.
ويهدف الملتقى إلى تسهيل التدرب، بما في ذلك تبادل المقاربات والخبرات والدروس المستفادة من المراجعات الوطنية الطوعية والمراجعات المحلية الطوعية وجهود التنفيذ.
وسيناقش ويصادق على مساهمة إفريقيا الإقليمية في اجتماع المنتدى السياسي رفيع المستوى حول التنمية المستدامة للعام 2022 في نيويورك.
وستُقام عدة أنشطة أخرى تمهيدا لهذا الملتقى.ومن بين هذه الأنشطة منصة التعاون الإقليمي لوكالات الأمم المتحدة العاملة في المنطقة، والمنتدى الإقليمي الثالث لإفريقيا حول العلوم والتكنولوجيا، والورشة التحضيرية الإقليمية الإفريقية للمجموعات الكبرى والأطراف الفاعلة الأخرى.
وستجمع المنصة السنوية متعددة الأطراف الوزراء وكبار المسؤولين والخبراء والمختصين من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والقطاع الخاص والمجتمع المدني والجامعات ووكالات الأمم المتحدة.
يُذكر أن المنتدى الإقليمي هو إحدى الآليات الثلاث المفوّضة من الجمعية العامة للأمم المتحدة لمتابعة ودراسة وتشجيع الإجراءات التي تهدف إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة وأجندة التنمية المستدامة للعام 2030 التي اعتمدتها الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في سبتمبر 2015.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى