أخبار

رؤساء ليبيريا وغينيا وجامبيا وتركيا وألمانيا ورئيس الفيفا يفتتحون ملعبا جديدا في السنغال.

افتتحت السنغال الثلاثاء ملعبا جديدا يسع إلى 50 ألف متفرج في احتفال حضره قادة أفارقة وأوروبيين وشخصيات رياضية عالمية مرموقة، وذلك بعد فوز المنتخب الوطني بلقبه الأول لكأس الأمم الافريقية لكرة القدم الشهر الحالي.
ويُعد استاد عبد الله واد، الذي شيدته تركيا في مدينة ديامنياديو الجديدة، جزءا من خطة الرئيس السنغالي ماكي صال لتطوير البنية الأساسية للبلد الواقع في غرب افريقيا.
وامتلأ الاستاد، الذي سيستضيف أولمبياد الشباب الصيفي في 2026، بالجماهير التي لوحت بأعلام السنغال الخضراء والصفراء والحمراء.
وكان بين الحضور أيضا رؤساء ليبيريا وغينيا بيساو وجامبيا وتركيا وألمانيا وكذلك جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) وأساطير افريقيا ديدييه دروجبا وصمويل إيتو.
وقال صال أمام الحضور “في هذا العرين الجميل سيحتفل أسودنا الباسلة بغزو افريقيا والعالم”.
وتوجت السنغال باللقب القاري لأول مرة بعد محاولات استمرت 60 عاما، ما زاد من صخب الاحتفالات منذ الفوز 4-2 على مصر بركلات الترجيح في السادس من الشهر الحالي في ياوندي بالكاميرون.
ويعتبر الاستاد، الذي أطلق على اسم الرئيس السابق عبد الله واد الذي فاز عليه صال في انتخابات الرئاسة عام 2012، أحدث مشاريع البنية الأساسية الكبيرة في السنغال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى