أخبار

حملة اعتقالات ضد كبار المسؤولين في تيجراي.

كشف رئيس لجنة حقوق الإنسان الإثيوبية، أن السلطات الإثيوبية احتجزت عددا من كبار ‏المسؤولين من تيغراي، من بينهم أعضاء في آخر إدارة حكومية في المنطقة.‏
ولم يذكر رئيس مفوضية حقوق الإنسان الإثيوبية، دانيال بيكيلي، في تصريحات لوكالة “رويترز”، أسماء المسؤولين، ورفض التعليق على أسباب الاعتقالات. وقال: “علمنا باعتقال ثمانية على الأقل”، أن بعض السجناء أرسلوا إلى منطقة عفار المجاورة لتيغراي.
كما كشف المحامي والمصدر أن من بين المحتجزين الذين خدموا في ظل الحكومة الفيدرالية الإثيوبية، أبرا نيجوس، وهي الرئيسة السابقة لمكتب العدل في تيغراي، بالإضافة إلى عضو في حزب الرخاء الحاكم بزعامة رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، ومسؤول عن إحدى مناطق تيغراي الست، ونائب مدير وسائل الإعلام الحكومية الإقليمية.
وسبق أن أكدت الحكومة الإثيوبية مرارا وتكرارا أنها تقاتل ضد جبهة تحرير تيغراي، وليس ضد تيغراي بشكل عام.واندلعت الحرب بين الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي والحكومة المركزية في نوفمبر 2020، وسيطر الجيش على معظم تيغراي في غضون ثلاثة أسابيع، وعينت الحكومة إدارة مؤقتة خدم فيها العديد من المسؤولين المعتقلين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى