أخبار

جولة مرتقبة للرئيس ماكرون تشمل 3 دول إفريقية

أعلن قصر الإيليزيه أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيقوم بجولة إفريقية الاثنين المقبل 25 يوليو ستشمل كلا من الكاميرون وبنين وغينيا بيساو، وتستمر إلى غاية الخميس 28 من نفس الشهر.
 
وأوضح الإيليزيه أن ماكرون الذي سيكون مصحوبا خلال جولته الإفريقية الأولى بعد إعادة انتخابه لولاية ثانية، بوزيري الشؤون الخارجية، والدفاع، ووزيرة الدولة المكلفة بالتنمية، سيركز خلال مباحثاته مع نظرائه الأفارقة على الأزمة الغذائية الناتجة عن الحرب الروسية الأوكرانية، والقضايا الأمنية.
 
وسيتطرق ماكرون كذلك في مباحثاته مع كل من بول بيا رئيس الكاميرون، وباتريس تالون رئيس بنين، والرئيس البيساو غيني عمارو سيسوكو إمبالو، على قضايا “الحكم الرشيد” و”سيادة القانون”.
 
وأضاف الإليزيه أن جولة ماكرون المرتقبة تعد “تأكيدا على استمرار وثبات التزام رئيس الجمهورية بشأن العلاقة مع القارة الإفريقية”.
 
وتعد الكاميرون التي ستكون أولى محطات الجولة القوة الاقتصادية الأولى في منطقة وسط إفريقيا، وهي شريك استراتيجي وتقليدي لفرنسا.
 
أما دولة بنين فقد شهدت مؤخرا سلسلة هجمات مسلحة، وباتت بذلك مدرجة على قائمة الدول المهددة بالاضطراب الأمني في الساحل وغرب إفريقيا، وقد تكون زيارة ماكرون لها تأتي ضمن إطار مساعي فرنسا لإعادة نشر قواتها المنسحبة من مالي، في المنطقة.
 
وبالنسبة لغينيا بيساو فقد تولت مؤخرا الرئاسة الدورية للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس”، وهي من ضمن حلفاء فرنسا في المنطقة.
 
وقبل جولة ماكرون بأسبوع، زارت وزيرة الخارجية ووزير الدفاع دولة النيجر، كما زار وزير الدفاع دولة ساحل العاج، وتوجد بهذين البلدين قاعدتان عسكريتان لفرنسا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: