أخبار

تأسيس إطار للتشاور الشامل في غينيا.

أنشأ الرئيس الانتقالي الغيني، العقيد مامادي دومبويا، بموجب مرسوم، “إطار التشاور الشامل” الذي تطالب به الطبقة السياسية وفاعلو المجتمع المدني منذ عدة أشهر.
وذكر المرسوم أن إطار التشاور الشامل يتبع وزارة إدارة الأراضي (الداخلية) واللامركزية المكلفة برفع تقارير دورية عن تطور التشاور مع مجمل الفاعلين إلى رئيس الحكومة.
وأوضحت الوثيقة أن الآلية الجديدة تشكل فضاء للإعلام والتفاعل وتبادل المقترحات بين فاعلي القوى الحية للأمة بخصوص العملية الانتقالية. وتتولى إدارة هذه الآلية أمانة فنية مكلفة بتحضير وتنظيم الحوار بين القوى الحية للأمة.
ويتألف الإطار الشامل للتشاور، الذي يغطي مجمل القوى الحية للأمة، من أمانة فنية تضم ثلاثة أعضاء، إلى جانب 20 ممثلا لائتلافات الأحزاب السياسية، و03 ممثلين للحكومة، و05 ممثلين للمجتمع المدني، وممثلين اثنين لجمعيات الصحافة.
يذكر أن أعضاء إطار التشاور الشامل معيّنون بقرار يصدره وزير إدارة الأراضي واللامركزية، بناء على اقتراحات من الجهات التي يمثلونها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى