أخبار

بوركينا فاسو: الجيش ينفي مزاعم عن مقتل مئات من المدنيين.

نفت الحكومة البوركينية، الأحد في بيان، المزاعم التي تحدثت عن مقتل أكثر من مائة مدني خلال إعدامات ارتكبها الجيش البوركيني في إقليم الساحل شمال البلاد، حسب أخبار بثتها إذاعة فرنسا الدولية.
وقال الجيش البوركيني: في مقال بعنوان “بوركينا: أكثر من مائة مدني ربما قُتلوا خلال إعدامات نفذتها القوات المسلحة”، نُشر على الإنترنت يوم 22 أبريل 2022، تحدثت إذاعة فرنسا الدولية عن مزاعم خطيرة بشأن إعدامات ربما ارتكبتها القوات المسلحة البوركينية.
ووفق نفس المصدر، نقلت إذاعة فرنسا الدولية أنه على إثر عملية نُفذت في بعض البلدات بمنطقة أودالان (الساحل)، قتل جنود بوركينيون “جميع الرجال بمن فيهم اليافعون”.
وتؤكد وزارة الدفاع والمقاتلين القدماء، وبالنظر إلى خطورة هذه المزاعم، أن القوات المسلحة الوطنية منخرطة في عدة عمليات لتأمين الأراضي الوطنية لكنها تؤدي مهامها مع حرص كبير على احترام حقوق الإنسان”.
وبحسب الجيش البوركيني فإن “هذه المزاعم تنافي تماما الأهداف العسكرية والقيم والمبادئ التي تؤطر صيغة العمليات وسيرها”.
وفي كل الأحوال، تطمئن وزارة الدفاع والمحاربين القدماء الرأي العام الوطني والدولي على أنها ستجري تحريات لتسليط الضوء على هذه المزاعم الخطيرة بهدف استخلاص كل النتائج واتخاذ ما يلزم إن اقتضى الأمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى