أخبار

بوركينافاسو: اعتقال رئيس الحزب الحاكم في عهد كابوري.

اعتقلت السلطات في بوركينافاسو رئيس الحزب الحاكم السابق في البلاد آلاسان بالي ساكاندي، بعد أيام من انتقاده ظروف الإقامة الجبرية للرئيس السابق روك مارك كريستيان كابوري ، الذي أطاح به الجيش في انقلاب عسكري يناير الماضي.
 وقال أنتوانيت ويدراوغو وديودوني ويلي محاميا آلاسان ساكاندي، الذي كان يرأس الجمعية الوطنية قبل الانقلاب على كابوري، إن موكلهما “اعتقل في وقت مبكر من صباح الأحد من منزله، من قبل عناصر من الدرك الوطني، واقتادوه إلى قيادة أركان الدرك”.
وكان ساكاندي الذي يرأس حزب الحركة الشعبية من أجل التقدم، قد انتقد في مؤتمر صحفي ظروف اعتقال الرئيس السابق كابوري، ودعا للإفراج الفوري عنه.
وكانت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس” قد دعت الجمعة في ختام قمة استثنائية لها بأكرا، المجلس العسكري الحاكم في بوركينا فاسو إلى الإفراج عن كابوري قبل 31 من مارس الجاري، وهددت بمعاقبته في حال لم يقم بذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى