أخبار

المتسابقون في جائزة الملك سلمان لحفظ القرآن في دورتها الـ 23 يشكرون القيادة السعودية على دعمها للقرآن الكريم وأهله

رفع عدد من المشاركين في المسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الثانية والعشرين للبنين والبنات التي تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد, الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ــ حفظهما الله ــ، بمناسبة اختتام أعمال المسابقة والتي أقيمت عن بُعد افتراضيا.

جاء ذلك في تصريحات صحفية لهم بمناسبة اختتام المسابقة التي انطلقت فعالياتها بمشاركة 3500 متسابقًا ومتسابقة في أفرعها الستة بمختلف مناطق ومحافظات المملكة وتأهل للتصفيات النهائية لها 119 متسابق ومتسابقة ، وتقدر جوائزها بمبلغ 3.126.000 ريال, وتشرفت وزارة الشؤون الإسلامية بخدمة المتسابقين والمتسابقات، وتقديم كافة السبل لمساعدتهم عبر وسائل الاتصال المختلفة.

ففي البداية قال الفائز بالمركز الأول في فرع القراءات المتسابق معاذ بن أحمد الحازمي : بفضل الله ثم بفضل دعوات الوالدين فزت بهذه الجائزة الغالية على قلوب كل من يعيش في هذه الأرض المباركة ولا شك أن الشعور لا توصف والحمد لله رب العالمين, مشيرًا إلى أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد تحرص في كل عام، وفي كل مرحلة، على تقديم خدمات متميزة لإنجاح هذه المسابقة؛ فجزاهم الله خير الجزاء على جهودهم .

فيما عبر المتسابق خالد بن سليمان البركاتي الفائز بالمركز الأول في الفرع الثاني عن شكره للقيادة الرشيدة على العناية والرعاية التي تقدمها لحفظة كتاب الله الكريم من خلال رعايتها مثل هذه المسابقات القرآنية، سواء على المستوى المحلي أو الدولي, كما شكر معالي وزير الشؤون الإسلامية الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، على متابعته وتوجيهاته المستمرة من أجل إخراج المسابقة وفق تطلعات وطموحات القيادة الرشيدة.

أما المتسابق خالد جربان , الفائز بالمركز الأول في الفرع الثالث فقد أكد أن وزارة الشؤون الإسلامية نجحت في تنظيم المسابقة القرآنية افتراضياً من خلال استخدام التقنية الحديثة والاستفادة منها في خدمة القرآن الكريم فهذا التحول الرقمي سبب نجاح المسابقة بعد فضل الله عز وجل, مشيدا بتنظيم الحفل الختامي بأبهى حلة واستقبال كريم خلال وصوله للرياض، سائلاً الله في ختام تصريحه أن يحفظ القيادة والوطن والمواطن من كل سوء ومكروه.

وكان نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ قد رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض مساء يوم أمس الجمعة، الحفل السنوي الذي نظمته وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بالأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية؛ لتكريم الفائزين في المسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات في دورتها الثالثة والعشرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى