أخبار

التحالف الوطني لدعم القضية الفلسطينية يقيم في دكار منتدى رفيع المستوى بحضور وفود من مختلف الدول

أقام التحالف الوطني لدعم القضية الفلسطينية في السنغال هذا الصباح منتدى كبيرا شارك في أعماله جمع ضم مشاركين من خارج السنغال ، إلى جانب عدد من الجمعيات الإسلامية والهيئات الحقوقية .
وافتتح المنتدى بقراءة آي من الذكر الحكيم ، ثم تناول رئيس التحالف الأستاذ عرفان جوف الكلمة فرحب بضيوف المنتدى ، وثمن الجهود التي تبذل من مختلف الهيئات والشخصيات لنصرة القدس ودعم القضية الفلسطينية .
ثم تحدث الشيخ مختار كيبي رئيس التجمع الإسلامي بالسنغال “ريس الوحدة ” وقال في مستهل كلمته بعد ترحيبه بالإخوة والأخوات الحضور أن العمل من أجل القدس وفلسطين جامع مشترك لكل الأطياف والطوائف والتوجهات السنغالية “وقال كيبي : “نجتمع اليوم لمدارسة هذه القضية العادلة ليسمع صوتنا المساند للقضية الفلسطينة والداعي لنصرة القدس في جميع المحافل الدولية “وقال :” تحت أي إسم يطلق على القضية الفلسطينية.. فهي ستظل عنوانا من الكيانات والقضايا الجامعة للأمة الاسلامية “. أما الأستاذ منير سعيد الأمين العام للإئتلاف العالمي لنصرة القضية الفلسطينية فقد عبر عن مدى سعادته بحضور مختلف الشخصيات والهيئات الإسلامية والمنظمات الحقوقية ووسائل الإعلام ، وأفاد بأن الشعب الفلسطيني شعب مرابط ، وأنه يدافع عن بيت المقدس نيابة عن جميع مسلمي العالم .


وقال “سعيد ” كنا تشاهدون معنا هذه الأيام كل ماكان محرما علينا كمسلمين من دخول أرض فلسطين لمساندة إخواننا الفلسطينيين أصبح اليوم مباحا ومقبولا في أكرانيا.”
ثم تحدث الدكتور نواف تكروري
من هيئة علماء فلسطين في الخارج فثمن هذا الحضور المكثف في القاعة من مختلف الحركات والطرق والهيئات ومنظمات المجتمع المدني .”
وقال :” مشكلتنا نحن المسلمين هي الفرقة ، رغم أن عدد المسلمين اليوم حوالي ملياري مسلم ، فلو جمعنا شملنا ووحدنا صفوفنا لنجحنا في تحرير القدس واسترداد الأراضي الفلسطينية المحتلة من قبل الكيان الصهيوني .”
أما الأخ الأستاذ مجيي امبوج فركز في كلمته على ضرورة العمل على كون الشعب الفلسطيني شعبا له حقوق كغيره من الشعوب ، فعلينا جميعا أن نسعى لضمان حق الشعب الفلسطيني في الحرية والحياة .”
وطالب “امبوج ” الإتحاد الأفريقي برفض طلب إسرائيل من أن يقبل كعضو مراقب في الإتحاد ، لا سيما في ظل رئاسة رئيسنا ماكي سال له .
ثم تناوب الحضور في الحديث كل من رئيس حركة الفلاح الشيخ عثمان غالاجو كاه ، ومعالي الشيخ الإمام امبي نيانغ ، والشيخ محمد المرتضى بوسو ، وأميرة نساء جماعة عباد الرحمن ، والسيدة “ندي بوغوما جوب “والأستاذ فتحي وغيره من الضيوف المشاركين من فلسطين ، وتركيا ، والجزائر ، وموريتانيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى