أخبار

الإفريقي للتنمية يدعم مشروعا للطاقة في أربع دول إفريقية.

وافق مجلس إدارة الصندوق الإفريقي للتنمية على هبة موجهة للدعم الفني بقيمة 5.5 مليون دولار أمريكي، للبدء في نشر مبادرة “الكهرباء من الصحراء” في بلدان الساحل الشرقية، جيبوتي وإريتريا وأثيوبيا والسودان.
وسيتم تمويل هذه المبادرة التي تُعرف أيضا باسم “مشروع شرق إفريقيا الإقليمي للطاقة” من خلال نافذة الخدمة العمومية الإقليمية للصندوق الإفريقي للتنمية الذي يمثل الأداة التفاضلية لمجموعة المصرف الإفريقي للتنمية.
وأفاد بيان صادر عن المصرف الإفريقي للتنمية أن المشروع سيطور دراسات فنية لمحطات الطاقة الشمسية الإقليمية وبطاريات التخزين المرتبطة بها على مقربة من مواقع الربط الكهربائي، وكوابل الضغط العالي التي تربط الأنظمة الكهربائية لدول الجوار.
وستعزز المبادرة كذلك القدرات الفنية للوكالة القائمة على التنفيذ، المتمثلة في الهيئة الحكومية الدولية للتنمية (إيغاد)، والتي تضم حكومات دول في مناطق القرن الإفريقي، وحوض النيل، والبحيرات الكبرى.
وصرح الأمين التنفيذي لـ”إيغاد”، د. ووركنه جيبيهو، أن “مشروع الكهرباء من الصحراء هذا جاء في حينه خلال فترة ما بعد كوفيد-19 هذه التي تتجلى فيها بوضوح أهمية خدمات الطاقة الموثوق فيها”.
ولاحظ أن المشروع جاء أيضا في وقت تعتزم فيه “إيغاد” للشروع فعليا في تنفيذ خطتها الرئيسية للبنى التحتية الإقليمية في قطاع الطاقة.
واعتبر الأمين العام أن “هذه لبنة مهمة لردم فجوات الاستثمار في الطاقة المتجددة بالإقليم، حيث ستحد من الانعكاسات السلبية للتغيرات المناخية، كما ستنوع خليط الطاقة الذي سيقود إلى الأمن الطاقوي”.
يشار إلى أن مشروع شرق إفريقيا الإقليمي للطاقة يأتي بعد موافقة مجلس إدارة الصندوق الإفريقي للتنمية، في يوليو 2021 ، على مشروع غرب إفريقيا الإقليمي للطاقة.
ويعد برنامج “الكهرباء من الصحراء” إحدى المبادرات الرئيسية التي يديرها المصرف الإفريقي للتنمية في مجال الطاقة المتجددة والتنمية الاقتصادية.
وتهدف هذه المبادرة لتسريع التنمية الاجتماعية والاقتصادية، من خلال نشر تكنولوجيا الطاقة الشمسية بشكل مكثف في الدول الـ11 لمنطقة الساحل الإفريقي (بوركينا فاسو وتشاد وجيبوتي وإريتريا وأثيوبيا ومالي وموريتانيا والنيجر ونيجيريا والسنغال والسودان).
من جانبه، صرح مدير قسم الطاقة المتجددة وفعالية الطاقة بالنيابة في المصرف الإفريقي للتنمية، د. دانيال سكروث، أن المصادقة على برنامج الدعم الفني الإقليمي كفيلة بتسريع تنفيذ مبادرة “الطاقة من الصحراء” في شرق إقليم الساحل.
وسيخطو الإقليم، نتيجة لذلك، خطوة أقرب لاستغلال مقوماته الهائلة من الطاقة الشمسية من أجل الدفع بعجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وسيسمح مشروع “الكهرباء من الصحراء” بإضافة 10 جيغاوات من الطاقة الشمسية، وتزويد 250 مليون شخص من سكان الدول 11 لمنطقة الساحل بالكهرباء في آفاق سنة 2030 .
ويتناغم المشروع مع إحدى الأولويات الرئيسية الخمس للمصرف الإفريقي للتنمية، والمتمثلة في إضاءة إفريقيا وتزويدها بالطاقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى