أخبار

أبوظبي: وفود من 150 دولة في مؤتمر «المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة»

انطلقت فعاليات المؤتمر الدولي للمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، في العاصمة الإماراتية أبوظبي، حيث يستضيف المؤتمر مشاركين من أكثر من 150 دولة من جميع مناطق العالم، ويناقش موضوع “الوحدة الإسلامية.. المفهوم والفرص والتحديات”.

ولدى افتتاحه المؤتمر، شدد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش في دولة الإمارات، على أن المجتمعات المسلمة تواجه تحديات جسيمة، لكنه أكد في المقابل على وجود فرص مواتية للدول الإسلامية حتى تأخذ مكانتها على الساحة الدولية، حيث تساهم الوحدة الإسلامية في تحقيق الأمن ومسيرة التنمية والأمن الغذائي.

ويناقش المؤتمر حوالي 100 ورقة علمية ومحاضرة تتعلق بالوحدة الإسلامية، وإسهاماتها في تطوير وتقدم العلوم الدينية والإنسانية والطبيعية والفنون والآداب، أو في مساهمات الوحدة الإسلامية في تنمية وتطوير المجتمعات المسلمة والقضاء على الفقر فيها والنهوض بالتعليم والبحث العلمي، أو في مواجهة التحديات التي تعانيها مجتمعات المسلمين سواء التطرف والعنف، أو التعصب والتحزب والطائفية.

ويشارك إلى جانب وزير التسامح والتعايش في دولة الإمارات الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة، ووزير الأوقاف السوري محمد عبد الستار السيد، ورئيس الشؤون الدينية في تركيا علي أرباش، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه.

والمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة هو مجلس دولي غير حكومي، تم تأسيسه في 8 مايو 2018، ويتخذ من أبوظبي مقرا له، وينضوي تحته أكثر من 900 منظمة ومؤسسة إسلامية من 142 دولة، ويعتبر بيت خبرة لترشيد المنظمات والجمعيات العاملة في المجتمعات المسلمة، وتجديد فكرها وتحسين أدائها والتنسيق فيما بينها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى