أخبار

موريتانيا ومالي تقرران تنظيم دوريات مشتركة وتبادل المعلومات

اتفقت موريتانيا ومالي، على “تنظيم دوريات مشتركة على طول الشريط الحدودي” بين البلدين، و”إنشاء إطار مشترك للتشاور وجمع وتبادل المعلومات من أجل منع مثل هذه الأحداث بشكل فعال”.
وتتحدث المصادر المحلية عن مقتل 31 مواطنا موريتانيا على يد الجيش المالي، وهو ما لم تؤكده حتى الآن أي مصادر رسمية، ولكن وزارة الخارجية الموريتانية استدعت السفير المالي في نواكشوط وأبلغته احتجاجا “شديد اللهجة” على حوادث متكررة تعرض لها موريتانيون في مالي، وقالت إن “قوات نظامية” مالية تقف خلفها.
وأوضح بيان مشترك، في ختام سلسلة لقاءات جرت في نواكشوط، بين وفد مالي ترأسه وزير الشؤون الخارجية عبد الله ديوب، ووفد موريتاني برئاسة وزير الدفاع حننه ولد سيدي، أن الطرفين قررا كذلك “تشكيل بعثة مشتركة لتقصي الحقائق، هدفها تسليط الضوء على الأحداث الأخيرة في العطاي، ستبدأ عملها في أقرب وقت ممكن”.
كما تقرر كذلك “التشارك في أقرب وقت لنتائج التحقيق الذي أجرته حكومة جمهورية مالي فيما يتعلق بأحداث 17 يناير 2022 في أكور”.
وأكد الجانبان الموريتاني والمالي في بيانهما المشترك،على “معاقبة مرتكبي هذه الجرائم الشنيعة، طبقا لما يجيزه التشريع المالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى