أخبار

موريتانيا: وزير الاقتصاد: هناك تفاؤل مشوب بحذر بشأن الغاز المشترك مع السنغال

الأخبار (نواكشوط) – قال وزير الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية عثمان مامادو كان، إن “التفاؤل قائم” بخصوص حقل الغاز المشترك مع السنغال، ولكن أيضا هناك حذر”.
وأضاف كان في مقابلة مع صحيفة “جون أفريك” الفرنسية، أنه “يجب علينا استخلاص الدرس من حقل شنقيط” النفطي، حيث “كانت الانتظارات كبيرة في سنوات 2003-2005” بخصوصه، لكن “بعد أعوام أصبحت هناك خيبة أمل شاملة”.
وأكد الوزير أنه بخصوص حقل أحمييم الكبير، فإن “كل الإجراءات اتخذت مع مختلف شركائنا من أجل أن يحقق هذا المشروع نجاحا حقيقيا”.
وأوضح الوزير أن موريتانيا تحتفظ “بعلاقات جيدة مع بي بي BP”، ومع ذلك فإن “أولوياتها لن تكون بالضرورة دائما هي أولوياتنا”.
وأشار مامادو كان إلى أن مصادر الغاز “مخصصة للتصدير إلى البلدان التي يتطور فيها رأي غير مؤيد للوقود الأحفوري”، مردفا: “نحن بالتأكيد سنخوض المعركة، ولكن يجب أن نأخذ هذا بعين الاعتبار”.
وحول ما إذا كانت موريتانيا قد تلقت ضمانات من شركة BP بشأن الاستثمار في إنجاز المرحلتين الثانية والثالثة من حقل أحمييم واستغلال حقل بير الله، قال الوزير إنه لا يمكنه تأكيد ذلك.
واعتبر كان أن حقل بير الله “قد يكون له أكبر تأثير إيجابي على الاقتصاد والمالية في موريتانيا”، مضيفا أن شركة “BP إذا لم تلتزم باستغلال هذه الحقول، فسيكون على موريتانيا إيجاد شريك آخر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى