أخبار

موريتانيا تستدعي سفير مالي بسبب اختفاء عدد من مواطنيها في بلاده.

استدعت وزارة الخارجية الموريتانية، الثلاثاء، السفير المالي لديها محمد ديباسي، احتجاجا على اختفاء مواطنين موريتانيين في بلاده.
وقالت وزارة الخارجية في بيان، إنها استدعت السفير المالي وأبلغته احتجاجا شديد اللهجة على خلفة تكرار “أعمال إجرامية تقوم بها قوات نظامية مالية على أرض مالي بحق مواطنين موريتانيين أبرياء”.
وذكرت الوزارة أن نواكشوط وجهت في وقت سابقة وفدا رفيع المستوى إلى مالي “في محاولة لاحتواء هذا السلوك العدائي تجاه مواطنينا”.
وأوضحت أنه رغم التطمينات التي صدرت عن السلطات المالية، إلا أن مستوى تجاوب المسؤولين الماليين على المستويين المركزي والإقليمي، مع نواكشوط “ظل دون المستوى”.
وقالت وزارة الخارجية الموريتانية إن موقف نواكشوط قائم على “اعتبارات أخوية وإنسانية ومراعاة لأواصر التاريخ والجغرافيا”.
لكن البيان شدد في الوقت ذاته على أن “أرواح مواطنينا الأبرياء وأمن ممتلكاتهم ستبقى فوق كل اعتبار”.
ويأتي هذا البيان على خلفية اختفاء مواطنين موريتانيين في مالية، تضاربت الأنباء عن مصيرهم، حيث تحدث ذويهم عن مقتل 15 منهم على الأقل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى