سياسة

منظمة التعاون الإسلامي تبحث مع إكواس سبل تعزيز التعاون

استقبل رئيس مفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا “الايكواس” جان كلود كاسي برو، في مقر المفوضية في أبوجا بجمهورية نيجيريا الاتحادية، وفداً رفيع المستوى من الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي برئاسة الأمين العام المساعد للشؤون السياسية، السفير يوسف بن محمد الضبيعي.
وخلال هذا اللقاء، أكد الأمين العام المساعد الاهتمام الخاص الذي توليه منظمة التعاون الإسلامي للمنطقة وحرصها على استتباب السلم والأمن والاستقرار بها، معربا عن تقديره للجهود الحثيثة التي تبذلها “الإيكواس” في هذا السبيل.
كما أعرب عن قلق منظمة التعاون الإسلامي بشأن التطورات الأخيرة في المنطقة، وخصوصًا في جمهورية مالي وجمهورية غينيا وبوركينا فاسو، وأكد دعم منظمة التعاون الإسلامي لجميع الجهود الهادفة إلى التوصل إلى حلّ لهذه الأزمات، واستعدادها للإسهام فيها بما يحفظ أمن واستقرار هذه الدول والمصالح العليا لشعوبها.
وناقش اللقاء سبل إرساء أسس الحوار والشراكة بين المنظمتين لخدمة الأهداف المشتركة وتكامل الجهود، خاصة في المجالات السياسية والتنموية ومكافحة الإرهاب والتطرُّف في المنطقة.
وعبر رئيس مفوضية الإيكواس عن ترحيبه بمبادرة الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي لتعزيز التعاون بين المنظمتين في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى