أخبار

منظمة إقليمية تتوقع موسما ممطرا في عموم منطقة الساحل.

أعلنت اللجنة الدائمة الحكومية المشتركة لمكافحة الجفاف في منطقة الساحل (سيلس)، في ختام اجتماع للخبراء، أن من المتوقع أن تشهد منطقة الساحل الأفريقي موسما ممطرا في عام 2022.
ووفقًا لبيان صادر عن اللجنة، من المتوقع أن يكون الموسم في عام 2022 ممطرا في منطقة الساحل، مع بدايات مبكرة إلى متوسطة، ونهايات متأخرة إلى متوسطة وفترات جافة قصيرة إلى متوسطة ​​في الجزء الغربي ومتوسطة ​​إلى طويلة في الجزء الشرقي وتدفقات في العموم تزيد عن المتوسط ​​في أحواض الأنهار الرئيسية.
وبالنظر إلى الطابع الممطر المتوقع إجمالا لموسم الأمطار 2022 في المنطقتين السودانية والساحلية من غرب إفريقيا وتشاد، يوصى المزارعون ومربو الماشية ومديرو الموارد المائية والمشاريع والمنظمات غير الحكومية والسلطات بمزيد من الاستثمار في المحاصيل ذات المردودية المتكيفة مع الظروف الرطبة (الأرز، قصب السكر، الدرنات وغيرها).
ومع توقع موسم ممطر في الإجمال خلال موسم الأمطار 2022 في المنطقتين السودانية والساحلية في غرب إفريقيا وتشاد، ربما تكون هناك مخاطر عالية للفيضانات التي يمكن أن تؤدي إلى فقدان المحاصيل والسلع المادية وخسائر في أرواح الحيوان والبشر في المناطق المعرضة، حسب المنظمة.
وتوصي اللجنة الدائمة الحكومية المشتركة لمكافحة الجفاف في منطقة الساحل بمراقبة الإنذار عن كثب في المواقع المعرضة لخطر عال من الفيضانات  لا سيما في مناطق الدلتا الداخلية (في مالي) والحوض الأوسط لنهر النيجر وكومادوغو يوبي والأحواض العليا لنهري الشاري وفولتا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى