أخبار

“ماكرون” يختتم زيارته للبنان بالتهديد والوعود

بعبارات حملت تهديدا مباشرا للساسة وصناع القرار اللبنانين، اختتم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، زيارته لبيروت، والتي تعد الثانية في غضون أقل من شهر.

ومن قصر الصنوبر، مقر السفارة الفرنسية، في العاصمة بيروت، قال ماكرون في مؤتمر صحفي، إن الحكومة اللبنانية ستبصر النور خلال 15 يوماً وستقوم بإصلاحات مالية واقتصادية.

وبصيغة إعطاء التعليمات، أضاف ماكرون يقول: “القوى السياسية التي التقيت بها وافقت على تشكيل الحكومة الجديدة في أقل من 15 يوما وتعهدت بخارطة طريق للإصلاح”..

وتابع يقول في تصريحه الصحفي: “خارطة الطريق تشمل إصلاح البنك المركزي والنظام المصرفي ونطالب بإحراز تقدم خلال الأسابيع القليلة المقبلة والمجتمع الدولي سيدعم الإصلاحات في لبنان بتقديم مساعدات مالية”.

وتوقع ماكرون أن تنفذ الحكومة اللبنانية الوعود خلال ثمانية أسابيع.
وبنبرة تهديدية، نبّه ماكرون إلى أنه “في نهاية (أكتوبر)، إذا لم يحقق المسؤولون التقدم سنأخذ النتائج ونتحمل العواقب، وإذا لم تفعل السلطات شيئا فلن يفرج المجتمع الدولي عن المساعدات المالية”.
وكان ماكرون، قد التقى برؤساء الأحزاب اللبنانية كلاً على حدة قبل أن يجمعهم في لقاء مشترك
وكان قصر الإيليزيه قد أعلن أن ماكرون سيزور لبنان في ديسمبر المقبل.

وتعد زيارة ماكرون إلى لبنان الثانية في أقل من شهر، حيث زار بيروت في 6 أغسطس ، بعد يومين على انفجار المرفأ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: