سياسة

ليبيا : الدبيبة يؤكد إمكانية اجراء انتخابات توافقية خلال أشهر

أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة أنه يمكن إجراء الانتخابات في بلاده خلال أشهر، في حال اتفق مجلسا النواب والأعلى للدولة على القاعدة الدستورية الخاصة بها.

جاء ذلك في مقابلة مع الدبيبة بثتها قناة “الحدث” السعودية الثلاثاء، وسجلتها معه قبل يومين في داكار عقب اجتماعه مع الرئيس السنغالي الرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي مكي صال.

وقال الدبيبة إن هدفه “الوصول لانتخابات توافقية.. وموعد الانتخابات يمكن أن يكون قريبا إذا أنهى التشريعيون الجدل حول القاعدة الدستورية”.

وتعثرت جهود ترعاها الأمم المتحدة لتحقيق توافق بين أعضاء لجنة مشتركة من مجلسي النواب (بطبرق- شرق) والأعلى للدولة (نيابي استشاري) بشأن قاعدة دستورية تُجرى وفقا لها انتخابات برلمانية ورئاسية.

وأكد الدبيبة أن “مفوضية الانتخابات جاهزة وفي غضون أشهر وليس سنوات يمكن إجراء انتخابات في ليبيا إذا تم التوصل لقاعدة دستورية توافقية”.

وتابع: “نضغط مع أكثر من ثلاثة ملايين ليبي استلموا بطاقاتهم (الانتخابية)، لكن هناك من لديه مخطط خلق أجواء أخرى وانحرف عن خط الانتخابات المستقيم”.

واتهم الدبيبة شخصيات لم يسمها بمحاولة “إطالة المراحل الانتقالية لكي يستمر التمديد لهم في مناصبهم”.

ومنذ مارس/ آذار الماضي، تتصارع في ليبيا حكومتان الأولى برئاسة فتحي باشاغا وكلفها مجلس النواب والأخرى يترأسها الدبيبة الذي يرفض تسليم السلطة إلا لحكومة تُكلف من برلمان جديد منتخب.

وحول الصراع مع حكومة باشاغا، قال الدبيبة إن “من يريد الانتخابات يمكن أن نتفاهم معه في مرحلة انتقالية”.

ومعلقا على اشتباكات بين قوات تابعة له وأخرى مؤيدة لبشاغا في العاصمة طرابلس (غرب) مؤخرا، قال إنه “تم دحر هذا الانقلاب، وهذه المجموعات المسلحة غبية وانقلابية”.

وعما إذا كان يشعر بالقلق على حياته مع تجدد الاشتباكات من وقت إلى آخر في طرابلس وسعي قوات موالية لحكومة باشاغا للسيطرة على العاصمة، أجاب: “لست خائفا ومصيري بيد الله”.

ويأمل الليبيون أن يسهم إجراء الانتخابات في نقل السلطة وإنهاء نزاع مسلح يعاني منه منذ سنوات بلدهم الغني بالنفط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى