أخبار

كندا تمنح مالي 19مليار فرنك سيفا دعما للنساء والأطفال الضعفاء

  • منحت كندا لمالي، من خلال المكتب القطري لليونيسف، 40 مليون دولار كندي (19 مليار فرنك إفريقي) مخصصة لمشروع لصالح النساء والأطفال في مالي، حسب ما علمت من مصدر رسمي.

وأوضح نفس المصدر أن كندا واليونيسف، بالتعاون مع وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية وشركائهم أشرفوا، أمس الأربعاء، على إطلاق مشروع نافاما “تحسين الحالة الغذائية للنساء والفتيات والأطفال دون سن الخامسة في حالة الضعف في مالي”.

وفي المجموع، سيستفيد 1.400.000 شخص، بينهم 600.000 شخص بشكل مباشر، من تدخلات المشروع. كما سيستفيد عدد أكبر آخر من تأثير التدخلات متعددة القطاعات المتكاملة.

وسيدعم هذا المشروع الوصول إلى الخدمات الأساسية عالية الجودة، واعتماد ممارسات غذائية صحية وسيشمل إجراءات على جميع المستويات – الأفراد والمجتمع والسلطات المحلية والوطنية والمنصات متعددة القطاعات.

وسيستخدم مقاربة فريدة تتمثل في استخدام منصات “صديقة للمجتمعات” من أجل إنشاء وتشكيل مجتمعات “صديقة للأطفال” لضمان الاستدامة.

وقال القائم بالأعمال في السفارة الكندية في مالي، فرانسوا بيكار، إن بلاده ستواصل، من خلال استثماراتها، دعم مالي لتحسين الجودة وإمكانية الوصول إلى الخدمات الصحية والغذائية للأشخاص الأشد فقرا وفي حالة ضعف.

وفي مداخلة خلال حفل الإطلاق الرسمي للمشروع، شكرت ممثلة اليونيسف في مالي، سيلفي فويت، الشعب الكندي على دعمه، وكذلك شكرت حكومة مالي وشركاءها على جهودهم من أجل صحة وتغذية أفضل لكل طفل.

وأصافت سيلفي فويت: “يسعدنا أن نتشارك مع حكومة مالي، بدعم من كندا، لتحسين الحالة الغذائية للسكان بشكل عام والفئات الأكثر ضعفاً، النساء والفتيات والأطفال، على وجه الخصوص”.

وسيغطي مشروع نافاما عموم البلاد، لكنه سيركز بشكل خاص على ولايات موبتي وسيغو (وسط) وتومبكتو (شمال شرق) المتضررة من انعدام الأمن.

https://telegram.me/Afriqueinfoarabic
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى