أخبار

قلق توغولي وغيني من تصاعد الاضطراب الأمني بغرب القارة

أعرب الرئيسان التوغولي فور نياسينغبي والبيساو غيني عمارو سيسوكو إمبالو، عن “عميق القلق إزاء تصاعد الإرهاب” في غرب القارة الإفريقية.
 
وأوضح بيان مشترك صادر في ختام زيارة لرئيس غينيا بيساو، المنتخب مؤخرا رئيسا للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس” إلى التوغو، أن رئيسي البلدين طالبا المجتمع الدولي بدعم أكبر للبلدان الإفريقية المتضررة من نشاط الجماعات المسلحة.
 
وأكد فور نياسينغبي وعمارو سيسوكو خلال مباحثات ثنائية أجرياها في مستهل الزيارة المختتمة أمس، على تطابق وجهتي نظرهما بشأن الأوضاع الإقليمية والدولية.
 
وجدد الطرفان تأكيدهما على “الحاجة الملحة إلى وقف التصعيد في النزاع الروسي الأوكراني، الذي تؤثر تداعياته على القارة الإفريقية”.
 
وعرفت التوغو مؤخرا عدة هجمات مسلحة، أعلنت على إثرها البلاد الشهر الماضي جملة من الإجراءات، بينها حالة طوارئ في المناطق الشمالية.
 
أما غينيا بيساو فقد عرفت فبراير الماضي محاولة انقلابية، وعلى إثرها نشرت “إيكواس” مؤخرا قوة مكونة من 600 عسكري، هدفها إرساء الأمن والاستقرار في البلاد.

القناة الأفريقية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى