أخبار

دكار: تأجيل محاكمة “سونكو” إلى 30 مارس.

بعد يوم حافل بالأحداث تخللته مظاهرات عنيفة في جميع أنحاء العاصمة داكار ، تم أخيرًا تأجيل محاكمة التشهير المتعلقة بقضية ما يعرف ب: “بروداك 29 مليارًا” بين “عثمان سونكو” و”مامي مباي نيانغ” إلى 30 مارس.
ستكون الجلسة القادمة جلسة استماع خاصة بين السياسيين تلقي مزيدا من الضوء على أبعاد القضية.
وكان الفصل الثالث من محاكمة التشهير بين وزير السياحة “مامي مباي” وزعيم المعارضة السياسية ورئيس حزب باستيف ، “عثمان سونكو” ، محاكمة مليئة بالتقلبات والمنعطفات الساخنة، شهدتها رحلة سونكو ، حين ارغمت الشرطة زعيم المعارضة على ترك سيارته ، ونقله في سيارة الشرطة، “صراع” اشتكى “عثمان سونكو” في منشور على صفحته على فيسبوك من “دوار رهيب وأعلن أنه يعاني من ألم في أسفل البطن مع صعوبات في التنفس”, وهو ما استدعى تأجيل المحاكمة.
ردة فعل الوزير

بعد قرار القاضي بتاجيل محاكمة “عثمان سونكو” للمرة الثالثة ، أصر الوزير “مامي مباي نيانغ” على أن جميع طلبات التاجيل هذه توضح ان زعيم “باستيف” لا يريد ان تصل القضية إلى نهاية. وقال: “إنه يعمل فقط في السينما والمسرح”. وأوضح الوزير “مامي مباي نيانغ” ، أنه “سونكو” يفعل كل شيء لمنع هذه المحاكمة من الحدوث.
علاوة على ذلك ، قال الوزير: أن ما يهمه هو تقديم الدليل على الاتهام ، او التقرير الذي يدعي “عثمان سونكو” إنه يمتلكه

واكد “مامي مباي نيانغ” في تصريحه بعد تأجيل المحاكمة إنه يريد أن يواصل الطريق ولا ينوي تقديم أي تنازلات لزعيم باستيف.

،

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: