أخبار

السنغال: اعتراض أكثر من 70 مهاجرا غير شرعي في منطقة “فاتيك”

نقلت وكالة الانباء السنغالية عن مصادر امنية انه تم اعتراض أكثر من 70 مهاجرًا غير شرعي من الجنسية الستغالية والغامبية ، من بينهم 7 نساء كانوا ينوون الإبحار  باتجاه أوروبا ، انطلاقا من قرية “دجيفر” ، وهي قرية صيد تقع في محافظة (فاتيك) .
ونسبت وكالة الانباء السنغالية إلى المصدر انه إجمالا ، يوجد 73 مهاجرا غير شرعي ، من بينهم مواطنون سنغاليون وغامبيون و 4 من أفراد الطاقم ، يوجدون حاليا في مباني قيادة الدرك بمحافظة “فاتيك” يخضعون للتحقيق من أجل التعرف على مدبري ومخططي هذه العملية”

وقال المصدر نفسه: إن هؤلاء المهاجرين السريين ، منهم 7 سيدات ، أكبرهن كان لديها طفل يبلغ من العمر عامين ، وجاء اغلبهم من عدة مناطق في السنغال مثل: كايار وسانت لويس وداكار.
ووفقا للمصادر الامنية ، فإن الوجود المريب لهؤلاء الأجانب في قرية “جيفر” لفت انتباه السكان المحليين الذين نبهوا لواء الدرك في “فيميلا” بهذا الوجود المشبوه ، فقامت عناصر  درك “فيميلا” بإعداد فريق كان قادرًا على اعتراض المهاحرين مساء يوم الأربعاء بين الساعة 7 مساءً و 8 مساءً.
وكان هؤلاء المهاجرين السريين يخططون  للوصول إلى إسبانيا على متن قارب تقليدي كبير ، كما افاد المصدر

وأوضح المصدر الامني  أن طريقة عمل قبطان القارب  وطاقمه تقتضي انطلاق الزورق الكبير عبر أعالي المحيط  من “دجوجان” ، وهي جزيرة قرب منطقة “سين سالوم” يتم فيها تجميع الراغبين و المرشحين للهجرة انطلاقا من  اليابسة في قرية “دجيفر”. 
و بعد ذلك يتم نقلهم على متن زوارق صغيرة إلى القارب الكبير في “دجوجان” حتى يتم الوصول إلى العدد المخطط له للرحلة”. 
 وقام رحال الدرك بإجراء مقابلات مع المهاجرين السريين وأفراد الطاقم  للتعرف على العقل المدبر لمثل هذا الاتجار غير المشروع. 

وسيتم تسليمهم للنيابة بتهمة “جريمة الشروع في الهجرة غير الشرعية” ، وهي جريمة يعاقب عليها القانون ، بحسب المصدر الأمني. 
وفي مارس 2019 ، تم اعتراض 89 مهاجرا غير شرعي في ديونوار بجزر السلوم. وهي مجموعة ضمت جنسيات من بينها:  الغانيون ، الغامبيون ، السيراليونيون ، الليبيريون ، 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى