أخبار

الرئيس الغامبي يحث الحكومة على تأمين معيشة أفضل للمواطنين.

دعا الرئيس الغامبي أداما بارو أعضاء حكومته الجديدة على العمل جاهدين لتأمين ظروف معيشية أفضل للسكان، وتهيئة مناخ ملائم لتحسين وسائل العيش.
وقال الرئيس بارو، يوم الثلاثاء في بانجول خلال مراسم تنصيب أعضاء الحكومة الجدد، “لن نواكب ركب الأمم الأخرى إذا واصلنا التركيز على النمو الفردي، بدلا عن توجيه أنفسنا جماعيا نحو الرفاهية العامة لجميع المواطنين”.
ولاحظ الرئيس الغامبي أن بعض العوامل العالمية والوطنية تسببت في إبطاء وتيرة مساعي تنفيذ برامج إصلاحية قوية وتوحيد الشعب حول مبدأي العدالة والمصالحة، خلال السنوات الخمس الماضية.
وأشار إلى أن المصالح الفردية والولاءات الحزبية رهنت، بكيفيات مختلفة، أداء وتقدم الخدمات العمومية.
وتابع قائلا “الآن وقد انتقلنا إلى مرحلة جديدة، يجب أن يتغير هذا الوضع. وينبغي تغليب تقديم الخدمات المناسبة على أي اعتبار آخر في كافة المؤسسات الحكومية”.
وأثار الرئيس بارو انتباه الوزراء إلى أن التطلعات التي عبر عنها الناخبون عالية، مؤكدا أن الحكومة مدعوة، بالتالي، لإنتاج وتنفيذ مبادرات، ودفع المؤسسات قدما لتحقيق تطلعات الشعب الإنمائية.
وتابع بارو أن تداعيات جائحة “كوفيد-19″، وركود الاقتصاديات العالمية، وزيادات الأسعار حول العالم، والصراعات والاضطرابات في كافة أنحاء المعمورة، تستوجب إعادة صياغة الاستراتيجيات واتخاذ خطوات مبتكرة لمواجهة كل هذه التحديات والنزعات.
وحث أداما بارو جميع الوزارات على بناء شراكات أصيلة ومثمرة، والعمل مع كافة الشركاء النزهاء، بما يعود بالفائدة على الشعب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى