أخبار

اتفاقية وأيام للشراكة بين موريتانيا والسنغال في مجال السياحة.

وقعت موريتانيا والسنغال اتفاقية لتعزيز الشراكة بينهما في المجال السياحي، وذلك ضمن فعاليات أيام للشراكة بين البلدين نظمها المكتب الوطني للسياحة في موريتانيا، ووكالة الترقية السياحية في السنغال في العاصمة نواكشوط.
وأشرفت على افتتاح أيام الشراكة الموريتانية السنغالية في مجال السياحة الأمينة العامة لوزارة التجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة امعيزيزة بنت كربالي.
ونوهت بنت كربالي خلال افتتاح أيام الشراكة بعمق علاقات الأخوة التي تربط الشعبين الموريتاني والسنغالي، مؤكدة أن ما تزخر به موريتانيا من مقدرات ومواقع سياحية قادمة على المساهمة في خلق تنمية مستديمة بين البلدين الشقيقين.
المدير العام للمكتب الوطني للسياحة محفوظ ولد الجيد أشاد في كلمته بالمناسبة بعلاقات ووشائج القربي والجغرافيا التي تربط الشعبين الموريتاني والسنغالي.
 ورحب ولد الجيد بوفد الأخوة والصداقة من وكالة الترقية السياحية في السنغال.
كما ثمن ولد الجيد الدور الذي لعبه المكتب الوطني للسياحة في وقت وجيز، ورغم جائحة كورونا التي عصفت بالعالم، مبرزا دور مؤسسته في الحضور النوعي والتعريف بالمقدرات السياحية والثقافية الموريتانية في المحافل والمعارض الدولية المهتمة.
وذكر ولد الجيد أن مؤسسته أنشأت منصة إلكترونية للتعريف بالمنتوج السياحي والثقافي، توفر المعلومات المهمة بما يناهز ثمان لغات عالمية، وحملت عنوان: “زر موريتانيا”.
وحضر افتتاح الأيام الشراكة الموريتانية السنغالية السفير السنغالي في موريتانيا، والأمين العام لوزارة التجهيز والنقل، ورئيس اتحادية السياحة، وعدد من المستثمرين الوطنيين في مجال السياحة ونظرائهم السنغاليين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى