أخبار

السنغال: رئيس الجمهورية يدعو إلى مزيد من الرقابة والتنظيم في البرامج السمعية البصرية

أعطى رئيس الجمهورية ماكي سال أمس الأربعاء تعليماته لوزير الاتصالات الأستاذ عبد الله جوب و أعضاء المجلس الوطني للرقابة السمعية والبصرية (CNRA) بتعزيز الرقابة” على المحتوى السمعي البصري في البرامج لتجنب بث الأفلام التي تتعارض مع قيمنا وثقافتنا.

وفي حديثه أمام مجلس الوزراء ، أعلن رئيس الدولة أنه لاحظ “تكرار انتشار البرامج والأفلام التي يسيء محتواها إلى قيمنا الثقافية والتي لا توافق مع مبادئ الجمهورية”.

ولوقف نشر مثل هذه البرامج، دعا الوزير المكلف بالاتصالات والهيئة الوطنية للإعلام والاتصال إلى اتخاذ الإجراءات التشريعية والتنظيمية المناسبة.

كما دعاهم رئيس الجمهورية ماكي سال إلى ” تعزيز الرقابة الصارمة على المحتوى والبرامج السمعية البصرية ، وفقًا لمبادئ وقيم الجمهورية “.

وبحسب بيان مجلس الوزراء، أشار الرئيس إلى “نشر رسائل دعائية تصف صورة مؤسساتنا وسلطة الدولة والوحدة الوطنية والاستقرار الاجتماعي”.

فيما يتعلق بإحياء ذكرى غرق العبارة ” جولا” “Le Joola” ، المقرر في 26 سبتمبر ، وجه رئيس الجمهورية الحكومة “باتخاذ جميع الترتيبات المعتادة للتنظيم المناسب لمراسم التكريم في داكار وزيغينشور ”.

وفي سياق متصل ، تحدث إلى وزير الثقافة، مشيرا إلى ضرورة ” تكثيف و تسريع أعمال بناء المتحف التذكاري المخصص للمفقودين من ضحايا هذه الكارثة التي وقعت في 26 سبتمبر 2002.

أما الوزير المسؤول عن المالية، فقد طلب منه الرئيس ماكي سال أن “ يعزز بشكل كبير الموارد المخصصة لمكتب “براعم الأمة ”، أولئك الأطفال الذين فقدوا آباءهم في كارثة السفينة “جولا “و التي أودت بحياة 1863 شخصًا، وفقا التقرير الرسمي من قبل سلطات الدولة.

الترجمة/ مور لوم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: