أخبار

وفاة رئيس بوروندي إثر أزمة قلبية مفاجئة

أعلنت الحكومة البوروندية اليوم الثلاثاء عن وفاة رئيس بوروندى بيير نكورونزيزا إثر أزمة قلبية.

وقال المتحدث باسم الحكومة بروسبر نتاهوروامي في بيان: «فقدت بوروندي ابنا بارا للبلاد، ورئيسا للجمهورية، ومرشدا أعلى للوطنية القومية».

كان من المقرر أن يعتزل نكورونزيزا، الذي حكم الدولة الصغيرة الواقعة شرقي إفريقيا لثلاث فترات، السياسة بعد انتخابات مايو.

وبحسب البيان، فإن نكورونزيزا (55 عاما) حضر مباراة فى كرة طائرة بعد ظهر السبت الماضي ونقل إلى المستشفى ذلك المساء بعد اعتلال صحته.

ورغم أنه بدا أنه يتعافى يوم الأحد وتحدث إلى المحيطين به، تدهورت صحته فجأة صباح أمس الاثنين.

ثم عانى من نوبة قلبية لم يتمكن الأطباء من إنعاشه رغم محاولتهم ذلك على الفور.

وتوفي نكورونزيزا في مستشفى ناتوي توراشوبوي في مدينة كاروزي بشرق بوروندي.

وقالت الحكومة إنه سيتم إعلان فترة حداد وطني لمدة سبعة أيام اعتبارا من اليوم الثلاثاء كما سيتم تنكيس الأعلام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى