أخبار

موريتانيا تشيد بدور المغرب في نجاح الحوار الليبي

أشادت وزارة الخارجية الموريتانية، اليوم الخميس، ” بالدور الكبير الذي تلعبه المملكة المغربية في إنجاح الحوار بين الأشقاء الليبيين”.

ودعت الخارجية  في بيان لها الليبيين إلى تغليب المصلحة الوطنية على كل الاعتبارات و بذل كل ما في وسعهم للحفاظ على وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه مؤخرا .

وقالت الخارجية إنها “تتابع ببالغ الاهتمام المشاورات الجارية حاليا بين الأطراف الليبية في مدينة بوزنيقة بالمملكة المغربية، وكذا التفاهمات الأولية المشجعة التي أشار إليها المشاركون”.

ونوهت موريتانيا بما وصفته” بالدور البناء الذي تضطلع به المملكة المغربية الشقيقة”، داعيةالليبيين  إلى بذل كل ما في وسعهم للحفاظ على وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه مؤخرا والذي لا يزال هشًا”.

وأكدت وسائل إعلام ليبية، يوم امس الخميس، التوصل إلى اتفاق حول المناصب السيادية بين مجلسي النواب والدولة في محادثات بوزنيقة في المغرب.

وقالت وسائل الإعلام الليبية إن الحوار الليبي، الذي تحتضنه المغرب، أسفر عن التوصل إلى اتفاق حول المناصب السيادية بين مجلسي النواب والدولة في محادثات المغرب.

وكشفت وسائل الإعلام تلك أنه تم التوافق خلال محادثات مدينة بوزنيقة، بضواحي العاصمة المغربية الرباط، على توزيع 7 مناصب سيادية من أصل 10 مناصب.

وفي نفس السياق أعلن مصدر مسؤول بالأمانة العامة للجامعة عن تثمينه عاليا للدور الذي قامت به المملكة المغربية في استضافة وتيسير الحوار الليبي الذي اختتم أعماله يوم أمس الخميس 10 الجاري في بوزنيقة بالمغرب وجمع ممثلين عن مجلس النواب الليبي والمجلس الأعلى للدولة، والذي أسفر عن جملة من التفاهمات بين الجانبين وخاصة فيما يتصل بتوحيد مؤسسات الدولة الليبية.

و رحب المصدر بإعلان البعثة الأممية في ليبيا حول نتائج الاجتماع التشاوري الذي عقد في سويسرا في الفترة من 7 إلى 9 سبتمبر والتفاهمات التي توصلت إليها الشخصيات الليبية المشاركة فيه بخصوص الاستحقاقات والخطوات الهادفة إلى استكمال المرحلة الانتقالية في ليبيا واختتامها بإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وأكد المصدر على أن الجامعة العربية تدعو إلى مواصلة كافة الجهود التي ترعاها الأمم المتحدة والعمل على تفعيل التفاهمات المختلفة المتفق عليها، بما يصب في بناء مزيد من جسور الثقة بين الأطراف الليبية، ويساهم في الحفاظ على حالة التهدئة وتثبيت وقف إطلاق النار في الميدان، ويفضي إلى التوصل إلى تسوية سياسية متكاملة ووطنية خالصة للأزمة الليبية.

المصدر: صحراء ميديا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى