أخبار

موريتانيا : الغزواني يدشن نظاما لأمن انواكشوط ومختبرا علميا للشرطة

دشن الرئيس محمد ولد الغزواني الثلاثاء نظاما للأمن والمراقبة العامة لمدينة نواكشوط، أقيم بتمويل صيني، كما دشن مختبرا فنيا وعلميا للشرطة هو الأول من نوعه في البلاد.
 
وقام ولد الغزواني خلال حفل أقيم بالإدارة العامة للأمن بقطع الشريط الرمزي وإزاحة اللوحة التذكارية إيذانا ببدء تشغيل مشروع الأمن والمراقبة، قبل أن يتجول في مختلف أجنحة هذه المنشأة، ويستمع لشروح مفصلة من طرف القائمين عليها.
 
ويهدف المشروع – حسب القائمين عليها – إلى تحديث الأجهزة الأمنية، وجعلها قادرة على ضمان السلام والأمن والنظام العام في مدينة نواكشوط، كما سيعمل على الرفع من مستوى الحماية العمومية من خلال وضع بنية تحتية للمراقبة والتواصل المندمج في نواكشوط تحديدا.

ويتيح النظام المراقبة الآنية للأمن في المناطق الحسّاسة، عبر نشر كاميرات مراقبة (بالفيديو)، مع القدرة على التدخل الفوري، كلما تطلب الأمر ذلك، بفضل نظام اتصال بين مختلف مصالح الشرطة وأجهزة الأمن الأخرى.
 
ويتضمن نظام المراقبة آليات وأدوات فنية، منها:

  • تجهيزات لمراقبة المناطق الحساسة؛
  • نظام اتصال من الجيل الرابع يضم، 1500 محطة متنقلة مع إمكانية الوصول إلى 3500 محطة
  • خمس سيارات للقيادة المتنقلة؛
  • 20 محطة أساسية،
  • نظام مراقبة بالفيديو يشمل 316 كاميرا مراقبة مع إمكانية التوسع إلى 1000 نقطة مراقبة.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: