مقالات

من الشخصيات السنغالية السياسية التاريخية” مامادو جاه ” رمز النضال الوطني


الحلقة الأولى

الحاج عبد الله امبي

سيرة حياة:
ولد محمد جه في18يوليو1910في مقاطعة خومبلkhomboleمن أب ينتمي إلى قبيلة تكلور (الفلانية) أصله من كانلkanel.سائق قطار ومن ثم شرطي في خمبول وأمه من قبيلة سريرية القاطنة في بولbaol.
تعلمه:
تلقى تعليمه في المدرسة القرآنية ثم في المدرسة الفرنسية بإقليم جوربلDiourbelوالتحق بمدرسة ابتدائية عالية (بلانشو) Blanchotب:”سين لوي”saint Louisفي عام1924بعد وفاة والده واصل دراساته القرآنية.
نجح في مسابقة الالتحاق بمدرسة وليام بونتيwilliam pontyبجزيرة غوريGoré(دار المعلمين الاتحادي) لافريقيا الغربية الفرنسية في عام1927ليكون معلما بعد نيله مرتبة الشرف،زاول مهنة التدريس في سين لوي وفيسلfisselثم عين مديرا لمدرسة منطقة فاتيكFatickفي عام1943.
عاصر نظرائه أبرزهم: جوزيف امبي،joseph Mbaye فارا صوFara Sow،عبد الله سادجيAbdoulaye Sadji،وعثمان سوسي جوبOusmane Socé Diopمعروفون في بلانشو هؤلاء من حدة التوتر والعداء تجاه الاستعمار،ناضل محمد جه من أجل التزام سياسي بانتظام سريع للاطلاع على الوضع الاقتصادي في البلاد خصوصا البؤس الذي عانه الفلاحين مما أدى إلى تأسيس تعاونيات.
حياته السياسية:
طالب اهالي فاتيك لمحمد جه أن يكون مترشحا في جمعية (مجلس عام)،ثم انضم إلى منظمة عمال الفرنسيينSFIOذات صبغة اشتراكية برعاية ليوبولد سنغور وابراهيم سيدو اندو المعروف ب: Diaraf Ndaw،وعين محمد جه مستشارا عاما في سنة1946م مع سنغورSenghor ،وانداس Ndasوليوون بواسيير بلومleon Boissière plumقام محمد جه بمعارضة قائد SFIOفرع السنغال لمين كر غيLamine Coura Gueyeالذي كان يتزعمها،فاصبح ناطقا رسميا للمحتجين حتى تم استقالتهم من الحزب في27سبتمبر1948.
أسسوا كتلة الديمقراطية السنغاليةBdsالتي أقامت مؤتمرها التأسيسي من15 إلى17 ابريل1949تم تنصيب محمد جه سكرتير عام وسنغور رئيسا جديدا للحزب،اعيدت التسمية خلال سنوات (كتلة الشعبية السنغالية )BpsاخيراUPS في هذه الفترة التأسيسية،محمد جه على الرغم من ذكائه صار نائباً لسنغور في سبيل جهود الدعاية لقلة طبقات اجتماعية في الإدارة خصوصا سكان كازمانس أو المناطق التي يسكن فيها قبائل سرير في البلاد.
كان محمد جه من كبار المستشارين فيAOFافريقيا الغربية الفرنسية في عام1948اصبح سيناتور (عضو مجلس الشيوخ)،لسنغال(1949-1955) ثم نائباً مع سنغور في البرلمان الوطني الفرنسي في عام1956.حيث يشكل معظم الاعضاء من دول ماوراء البحار المستقلة للمستعمرات الفرنسيةFrance d’outre-merخلال هذه السنوات التي قضاها في البرلمان واصل دراساته العليا في الجغرافيا والقانون والعلوم الاقتصادية تحت إشراف الأستاذ فرانسوا بيروFrançois Perroux.
كما أسس محمد جه مع سنغور في عام1957يناير،انطلاقا منBPSحزب الميثاق الافريقيparti de la convention africaineنحو خطوة لمستقبل الاتحاد الافريقي وقياداته الذين يدعون إلى تحقيق امنياتهم تطبيقا على قانون الإطار الذي وضعه ديفير (Defferre)،وتبناه في عام1956/23/06،اصبح نائب رئيس لمجلس الحكومة السنغالية في مايو1957لدى حاكم بيير لاميPierre Lami،ثم رئيسا لحكومة السنغال عندما اقترح شارل ديغول على استفتاء للمجموعة الفرنسية في عام1958،عارض المسؤولان علنيا على الموقف المتخذ:نجد محمد جه مؤهلا لمقاطعة فرنسا،بينما سنغور عمل على محافظة السنغال في المجموعة أي البقاء هذا هو ما حقق نهائيا.
خلف محمد جه هو نفسه بصفة رئيس مجلس بعد الاستقلال في عام1960/04/4عندما بحث موديبو كيتاModibou Keitaعن مراقبة الاتحاد المالي،استدعى محمد جه جلسة استثنائية في المجلس في السنغال ومجلس الوزراء في ليلة من20 إلى21اغسطس1960استقلال جمهورية السنغال وحالة طارئة في عموم البلاد التي طالبوها الناس.
هذا ويروي لنا المتخصصين في الشئون الاقتصادية (Henri des roches)هنري ديروش ولويس جوزيف لبري(Louis Joseph Lebret) أن محمد جه قام بوضع خطة أولى للتنمية الاقتصادية في السنغال وحاول أيضا حمل المواطنين على تطبيق السلوك الإسلامي .
يتبع في الحلقة القادمة.

باحث ومحلل سياسي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: