أخبار

مالي: الوزير الأول يقدم استقالته وحكومته والرئيس يجدد الثقة به

قدم الوزير الأول المالي بوبو سيسي استقالته وحكومته، للرئيس إبراهيم بوبكر كيتا، وقد كلفه بتشكيل حكومة جديدة، في سياق سياسي وأمني مضطرب، حيث تأتي الاستقالة، أسبوعا بعد خروج الآلاف في مظاهرات بالعاصمة تطالب الرئيس بالاستقالة.

وقد عين الرئيس وزيرة الخارجية السابقة كاميسا كامارا أمينة عامة لرئاسة الجمهورية، خلفا لمصطفى بن باركا، الذي استدعي لمنصب النائب الأول لبنك غرب إفريقيا للتنمية.

وقاد بوبو سيسي الحكومة المستقيلة منذ 22 ابريل 2019، وهو 6 وزير أول منذ تولي إبراهيم بوبكر كيتا الرئاسة في العام 2013.

ويتحدث الموالون لنظام كيتا، عن أن استقالة الحكومة تأتي استجابة لمخرجات الحوار الذي أجري نهاية 2019، وأوصى بتشكيل حكومة من 25 عضوا.

وتأتي الاستقالة، التي كانت مرتقبة من طرف الأوساط السياسية المالية، في ظل امتعاض شعبي من إدارة الحكومة لملف فيروس كورونا المستجد، واستمرار الاضطرابات الأمنية بشمال ووسط البلاد

نقلا عن موقع الاخبار انفو

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى