أخبار

مالي: الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يبدأ زيارة رسمية لمالي

الأخبار (باماكو) – تباحث الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه، خلال زيارة له إلى مالي، مع الرئيس الانتقالي المالي العقيد عاصيمي غويتا.
وبحسب ما أعلنت الرئاسة المالية، فإن الهدف من هذه الزيارة هو “تعميق التبادل بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك”، بين مالي وهذه المنظمة، التي تعتبر أحد أعضائها المؤسسين.
وقال الأمين العام للمنظمة في تصريح للصحافة عقب المباحثات مع غويتا، إنه يريد من خلال هذه الزيارة، التعبير عن تضامن المنظمة مع مالي “في مواجهة المصاعب الأمنية والاقتصادية”.
وأكد حسين إبراهيم طه التزام منظمة التعاون الإسلامي ب”السلام والاستقرار والتنمية” مشيرا إلى أنه بحث مع غويتا “كيفية تقديم دعم فعال لمالي والبلدان الأخرى في المنظمة”.
وأشار طه إلى أن منظمة التعاون الإسلامي “كانت دائما إلى جانب مالي ويمكنها أن تظل كذلك”، مضيفا أنه يمكنها “فتح العديد من المشاريع الأخرى في هذا البلد، مثل شق الطرق ودعم الصحة والتعليم”.
وقد تباحث طه كذلك مع وزير الخارجية المالي عبد الله ديوب، كما تباحث مع القاسم وان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في مالي ورئيس بعثة ال”مينيسما”.
وناقش حسين إبراهيم طه مع القاسم وان “أهمية التزام شركاء مالي بما يخدم أمنها واستقرارها وتنميتها المستدامة، وكذا وسائل تعزيز التعاون بين منظمة التعاون الإسلامي والمينيسما، بهدف بناء سلام دائم في مالي”.
وناقش طه مع الحواس رياش السفير الجزائري في مالي ورئيس لجنة متابعة اتفاق السلم والمصالحة بين الحكومة المالية والحركات الأزوادية “سبل تجاوز العقبات التي تعترض تنفيذ” هذا الاتفاق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى