أخبار

كازامانس: الإفراج عن 7 جنود سغاليين

(وكالة الأنباء السنغالية) – نقلت وكالة الأنباء السنغالية عن مصدر مطلع أن الجنود السنغاليين السبعة المحتجزين كرهائن لدى حركة القوى الديمقراطية في كازامانس ، تم الإفراج عنهم اليوم الاثنين.
واكد المصدر أن الجنود الذين كانوا أسرى لدى زعيم المتمردين “ساليف ساديو” في طريقهم حاليا إلى بانجول ، عاصمة غامبيا.
وقد تدخل في إطلاق سراحهم قادة مجتمع “سان إيجيديو” ، ووفد من غامبيا ، والصليب الأحمر الدولي ، وبعثة الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا في غامبيا.
وكان الجنود السبعة اعتقلوا كرهائن في أعقاب اشتباك وقع في 24 يناير بين الجيش السنغالي وحركة القوى الديمقراطية في كازامانس.
وكان الجيش السنغالي قد أكد مقتل أربعة من رجاله خلال القتال في أعقاب كمين نصبته دورية لجنود سنغاليين ضمن بعثة إيكواس في غامبيا في 24 يناير

وأكدت أن “سبعة جنود أكدوا احتجازهم كرهائن لدى الحركة ما زالوا على قيد الحياة وبصحة جيدة”.

وقال وزير الدفاع السنغالي
“إن الجيش السنغالي لا يزال مصمم أكثر من أي وقت مضى على تنفيذ مهمته السيادية المتمثلة في الدفاع عن وحدة التراب الوطني وحماية الأشخاص والممتلكات”.
ويواجه الجيش السنغالي منذ 40 عاما تمردا مسلحا بقيادة حركة القوى الديمقراطية في كازامانس التي تطالب باستقلال الجزء الجنوبي من البلاد.
وقع هذا الاشتباك الدامي عندما استولى الجيش السنغالي مؤخرًا على قواعد عديدة تابعة لـ MFDC ، مما شجع على عودة مئات اللاجئين إلى منطقة كازامانس الطبيعية.
وكان الجنود السنغاليون الذين سقطوا في غامبيا ضمن مهمة عسكرية أرسلت عام 2017 إلى هذا البلد لإجبار رئيس الدولة السابق يحيى جامع على ترك السلطة بعد خسارته في الانتخابات الرئاسية. .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى