سياسة

رسالة مفتوحة للسفير الفلسطيني د.صفوت ابريغيث جراءاقتحام الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى المبارك فجراليوم

إن اقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم المسجد الأقصى المبارك واعتداءها بوحشية على المصلين والمعتكفين في رحابه الطاهرة خلال الشهر الفضيل، مخلفة عشرات الاصابات بمن فيهم النساء والاطفال وكبار السن و الإعلاميين والطواقم الطبية، وتدنيس القبلة الأولى للمسلمين لهو نذير خطير واستفزار للمشاعر الدينية واستباحة لحقوق المسلمين في أداء صلواتهم فيه ولا سيما خلال ليالي الشهر المبارك، ولشعبنا كل الحق في الدفاع عن أرضه ومقدساته. تعتبر القيادة الفلسطينية أن ماتعرض له المسجد الأقصى والمصلين يكشف حقيقة نوايا الاحتلال الرامية لفرض السيادة الإسرائيلية على الأقصى وتقسيمه، ويكذب ايضا ادعاءات بينت وهرتسوغ بشأن الحفاظ على الوضع القائم، كما تعتبرها جزء لا يتجزأ من عمليات اسرلة وتهويد القدس ومقدساته الاسلامية والمسيحية. ان طرد المصلين والمعتكفين بالقوة والقمع والهراوات تمهيدا لاقتحامات المتطرفين اليهود سيشعل نار الحرب الدينية التي لن يدفع الفلسطيني وحده ثمنا لها.
تدعو قيادتنا الفلسطينية كافة الدول العربية والإسلامية والمؤسسات الدولية لإدانة هذه الانتهاكات، والتدخل الفوري لتوفير نظام حماية دولية للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال العسكري والاستيطاني الاسرائيلي ، وبالتالي ضمان عدم تكرار هذه الاعتداءات وعدم السماح للمتطرفين اليهود باقتحام باحات المسجد المبارك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى