أخبار

رحلة عمرة مع “سفير للخدمات”بالشراكة مع ” الركب المميز لخدمة المعتمرين ” : متعة وروحانية في البقاع المقدسة ..!

فاضل غي

غادرت دكار قبل أسبوع في رحلة لأداء مناسك العمرة مع كوكبة من الأئمة والعلماء ، و نساء ثلاث من الرائدات في مجال الدعوة والتربية في السنغال وكانت الرحلة ضمن رحلات شركة ” سفير للخدمات ” إلى الحرمين الشريفين ، والرائع في أداء العمرة مع هذه الشركة هو التنظيم الدقيق والعمل الدؤوب خلال الأيام المباركات التي يقضيها الحاج والمعتمر في رحاب بيت الله الحرام ، وفي مسجد الرسول الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ، وليس من شك في أن الذين يقصدون البقاع المقدسة من حجاج ومعتمرين لا يندمون إذا اختاروا شركة ” سفير للخدمات ” بالشراكة مع ” الركب المميز لخدمة المعتمرين ” في المملكة العربية السعودية.


والأروع ، أنني صاحبت في هذه الرحلة المباركة عددا من الشخصيات الدينية ، أئمة ودعاة إلى الله عز وجل ، ومجموعة من رجال الأعمال ومربين .. لكن الشعور الذي ساد أجواء رحلة العمرة من دكار إلى طيبة الطيبة ، مرورا ب”دبي” دولةوالإمارات العربية المتحدة هو الشعور بالأخوة الإسلامية والمحبة المتبادلة ، زينتها روح الدعابة الظريفة التي عرف بها رئيس المجموعة ومدير عام شركة “سفير للخدمات ” الأستاذ شيخنا فاي.
في المدينة المنورة وجدنا إستقبالا منقطع النظير واهتماما لا مثيل له ، مما سهل صلواتنا في مسجد الرسول صلى الله عليه وسلامه عليه ، وعلى صاحبيه أبي بكر وعمر رضي الله عنهما ، كما يسر حسن العناية والاهتمام بضيوف الرحمن قيامنا بزيارة الآثار التاريخية في المدينة المنورة مثل مقبرة شهداء الأحد ، والجبل الذي أحب الرسول محمد صلوات الله وسلامه عليه وأحبه الرسول ، و موقع “الخندق ” والبقيع ، ومسجد قباء ، فمسجد القبلتين .


وفي مكة المكرمة حدث ولا حرج ، الاستقبال والحفاوة كانا كبيرين ، واختير لنا فندق خمس نجوم ” ماريوت ” مقرا للإقامة ، وأدينا مناسك العمرة في يسر وسهولة رغم الإجراءات الإحترازية التي فرضتها جائحة “كوفيد19” ، إلى جانب الوجبات الغذائية السنغالية ( تِيبُو جينْ ، ومَافِي ) وغيرها من وجبات بلاد تيرانغا المعروفة ، و التي كانت تنتظرنا في فندق “ماريوت جبل عمر مكة “
وإلى أن نلتقي في رحلة إيمانية قادمة نحيي فعالية وديناميكية الشركتين ” الركب المميز لخدمة المعتمرين ” وسفير للخدمات “

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى