أخبار

رئيس البرلمان في كلمة الافتتاح: وحدة العالم لإسلامي واجب يرجع إلى كل مسلم،

رئيس البرلمان  السنغالي مصطفى انياس، افتتح الجلسة الأولى لمؤتمر منظمات المجتمع المدني بدكار، قال بأن الرئيس ماكي سال اعتذر عن الحضور لمشاغل وارتباطات سابق، مؤكدأ أن المنتدى الدولي لمنظمات المجتمع المدني شرف السنغال بهذه المؤتمر، وأن دول العالم الإسلامي كلها موجودة اليوم في السنغال، وأن كل ما هو موجود من العلوم هو هدية من الله العلم المعتمد على القرآن الكريم، مؤكدا أن هناك هدفين لهذا المؤتمر هما: أولا وحدة العالم الاسلامي، وحماية مؤسسات الأمة الإسلامية.

منبها إلى أن وحدة العالم لإسلامي واجب يرجع إلى كل مسلم، معطيا أمثلة على الهجوم على الأمة الإسلامية، وأن الهجوم الآن على الإسلام يأخذ أشكالا أخرى ع تطور التكنولوجي والاتصالات ولكن لا يستطيع أيا كان أن يطفئ نور الله، لأنه موجود في كل مكان.

وأشار إلى أن المنتدى تطور منذ مؤتمره الأول ، داعيا إلى احترام الأسرة وتقدير المرأة كأم وأخت وبنت،

مؤكدا أن ترقية الوحدة الإسلامية واجب على كل فرد، مشيرا إلى دور منظمة التعاون الإسلامي، وطالب بمحاربة الإسلام فوبيا، وأننا الأقوى، وأن الإسلام لا يعارض الديانة المسيحية، مذكرا أن القرآن حوى آيات ترفع من شأن الأنبياء.

متمنيا أن تكون نتائج تدعو إلى ترقية العالم الإسلامي، وقبل أشهر كان البابا في الإمارات العربية المتحدة، وكان موضع استقبال عكس التسامح والاحترام والتلاقح، وهو المطلوب من المنتدى ومنظمات المجتمع المدني، وهو واجب الجميع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى