أخبار

غانا : البحث مع صندوق النقد الدولي برنامج دعم مقترح

أفاد بيان رسمي أن وفدا تابعا لصندوق النقد الدولي، بقيادة كارلو سدراليفيتش، وصل إلى أكرا لمباشرة نقاشات مع السلطات الغانية حول برنامج دعم محتمل.
ويُجري فريق صندوق النقد الدولي، من 06 إلى 13 يوليو الجاري، بناء على طلب من السلطات الغانية، مباحثات حول برنامج محتمل لدعم سياسات غانا الاقتصادية.
ونقل بيان، تلقته وكالة بانا للصحافة، عن ساندريفيتش قوله “إننا في المرحلة الأولى للعملية، ولم تبدأ النقاشات المفصلة بعد”.
وأضاف أن “صندوق النقد الدولي يقف على استعداد لمساعدة غانا على تصحيح استقرار توازنات اقتصادها الكلي، وحماية مستوى تحمل المديونية، ودعم نمو شامل ومستدام، والتصدي لوطأة الحرب في أوكرانيا وجائحة (كوفيد-19)”.
وكان الرئيس الغاني، نانا أدو دانكوا أكوفو أدو، قد منح الحكومة الضوء الأخضر للشروع في الالتزام رسميا مع صندوق النقد الدولي، بعد أن ظل مسؤولون حكوميون يرفضون، على مدى أشهر، مقترحات قدمها عدة أكاديميين وخبراء اقتصاديين ومنظمات من المجتمع المدني وزعماء في المعارضة للجوء إلى برنامج يدعمه صندوق النقد الدولي، نظرا لتدهور الوضع الاقتصادي للبلاد بوتيرة سريعة.
وأفاد بيان رسمي أن الالتزام مع صندوق النقد الدولي “يهدف للحصول على دعم لميزان المدفوعات، في إطار جهد أكبر لتسريع تصدي غانا للتحديات الناجمة عن جائحة كوفيد-19، ومؤخرا عن الأزمة الروسية الأوكرانية”.
ويشهد الاقتصاد الغاني تدهورا حادا منذ سنة 2020، مع تسجيل معدل تضخم متسارع بلغ 27.6 في المائة خلال مايو الماضي، فيما فقدت العملة المحلية (السيدي) حوالي 20 في المائة من قيمتها هذه السنة، وارتفعت المديونية إلى حوالي 400 مليار سيدي، أي قرابة 80 في المائة من الناتج الإجمالي المحلي. كما قامت وكالات التصنيف الائتماني بخفض تصنيف البلاد، ما أخرجها من سوق السندات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى