Site icon رفي دكار

بوركينا فاسو وإيكواس تتوافقان على مدة المرحلة الانتقالية.

أعلن الرئيس الدوري للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس)، الرئيس الغيني البيساوي، أومارو سيسوكو إمبالو، أن بوركينا فاسو وإيكواس توصلتا الأحد، إلى توافق على تحديد مدة الفترة الانتقالية بسنتين.
وقال إمبالو، في ختام اجتماع مع السلطات البوركينية، “لقد أجرينا مناقشات جيدة للغاية مع سلطات بوركينا فاسو. وقمنا بتقييمات للتقدم المحرز في الالتزامات التي تم التعهد بها منذ مؤتمر رؤساء الدول والحكومات”
وأوضح أن السلطات البوركينية أظهرت أيضًا الرؤية وما يجب أن تركز عليه الحكومة الانتقالية، مضيفا “لقد رأينا أن الآجال النهائية مهمة للغاية وهناك إجماع على المدة النهائية المحددة بـ24 شهرًا ابتداءً من 1 يوليو 2022 حتى 1 يوليو 2024”.
وأكد الرئيس الغيني أن أهم المحاور التي يجب أن تركز عليها الحكومة الانتقالية هي التحديات الأمنية والقضايا الإنسانية والعودة إلى النظام الدستوري وتعبئة الموارد وإنشاء آليات المتابعة والتقييم. وأشادت إيكواس بجهود حكومة بوركينا فاسو في مكافحة الإرهاب.
وقال إمبالو “أعتقد أنه يجب علينا جميعا أن نقف إلى جانب الحكومة. بوركينا فاسو عضو مؤسس في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، وعلى الرغم من هذا الوضع يجب أن نواكبها ونقف جميعا مع الحكومة الانتقالية”.

Exit mobile version