أخبار

بعد حادثة وفاة إحدى عشر رضيعا بمستشفى تيواوون

الإمارات ترسل طائرة مساعدات طبية إلى السنغال

أرسلت دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم الاحد الموافق 5 يونيو 2022 طائرة مساعدات طبية عاجلة تحمل أكثر من 9 طنا من المواد والمعدات الطبية الأساسية إلى جمهورية السنغال، وذلك تعبيرًا عن مواساتها وتضامنها مع الحكومة والشعب السنغالي الصديق بعد حادث الحريق المفجع الذي اندلع في قسم الأطفال حديثي الولادة بمستشفى “مام عبد العزيز سي “وأسفر عن وفاة إحدى عشر رضيعا.

وتشمل هذه هذه الإمدادات الطبية العاجلة التي وصلت داكار صبيحة يوم الأحد على متن طائرة خاصة، حزمة متنوعة من المعدات والمستلزمات الطبية الأساسية من حاضنات حديثة لاستقبال الولادات غير المكتملة النمو وأجهزة توليد الأكسجين وأجهزة العلاج الضوئي بالإضافة إلى ثلاجات وطاولات وأسرة للتدفئة وغيرها، وذلك أملاً من الجانب الإماراتي في أن يساهم هذا الدعم الطبي في إعادة تشغيل قسم الأمومة والطفولة بالمستشفى المنكوب في أقرب فرصة ممكنة، وتقديم خدمات طبية في ظروف أفضل بما يخدم الاحتياجات الصحية والطبية لسكان المنطقة.
وأكد السيد محمد علي بن عيلان ممثل سفارة دولة الإمارات العربية بداكار خلال حفل التسليم بمقر وزارة الصحة السنغالية بحضور وزيرة الصحة السنغالية وممثل الخليفة العام للطريقة التجانبية في تيواوون وعدد من السلطات المحلية في المنطقة بأن الإمدادات الطبية تقف شاهدا حيا على خصوصية العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية السنغال تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وفخامة الرئيس ماكي سال. كما تنم عن مشاعر أخوية صادقة قائمة على معاني العطاء والتكافل والتآخي التي تأسست عليها دولة الإمارات على يد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه المساعدات الطبية الجديدة تأتي بعد أسبوع فقط من وضع حجر الأساس لمستشفى “الشيخة فاطمة بنت مبارك للأمومة والطفولة” بداكار الذي يجري تنفيذه حاليا داخل “المستشفى العام بغران يوف” بتمويل من دولة الإمارات عن طريق مؤسسة زايد للأعمال الانسانية بقيمة إجمالية بلغت 1 مليون ونصف دولار أمريكي. وهو الامر الذي يعكس التزام دولة والإمارات بدعم جهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية في السنغال التي تعد دولة صديقة وشريكة مهمة في أفريقيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى