أخبار

اوكرانيا : آلاف الطلاب الأفارقة يخافون من القصف الروسي

يعيش آلاف الطلاب الأفارقة أوضاعا صعبة في أوكرانيا، وسط استمرار الحرب بينها وروسيا، والحديث المتوالي عن اقتراب الجيش الروسي من العاصمة كييف.
وأطلق العديد من هؤلاء الطلاب وممثلوهم نداءات استغاثة عبر منصات التواصل الاجتماعي موجهة إلى سلطات بلدانهم، من أجل إخراجهم من البلاد، التي يتابع معظمهم بها دراسته في تخصصات مختلفة.
بحسب وزارة التعليم الأوكرانية، فإن الطلاب الأجانب الذين يدرسون في أوكرانيا ينحدرون من أكثر من 150 دولة، ونسبة 20% منهم أفارقة.
وتعتبر المملكة المغربية ونيجيريا ومصر، من ضمن الدول العشر الأكثر طلبة في أوكرانيا، حيث يصل عدد الطلاب المغاربة 8 آلاف طالب، مقابل 4 آلاف طالب نيجيري، و3500 طالب مصري.
كما يوجد لدى غانا أزيد من 1000 طالب في أوكرانيا، ونفس عدد الطلاب تقريبا يوجد لدى تونس، فيما يقدر عدد طلاب موريتانيا بالعشرات.
وتوجد أعداد أخرى من الطلاب من جنسيات مختلفة، بينها  الجزائر، والسنغال، والكونغو برازافيل، والكونغو الديمقراطية، وجنوب إفريقيا، وزيمبابوي، وغيرها. 
وتشكل أوكرانيا وجهة مفضلة للكثير من الطلاب الأفارقة، نتيجة اعتبارات عديدة، بينها أن تكاليف التعليم هناك ليست باهظة، إضافة إلى سهولة القبول في الجامعات، فضلا عن انخفاض تكاليف العيش، ما يسمح للعديد من الطلاب بالاعتماد في الدراسة على جهوده الذاتية. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى