أخبار

السنغال: رئيس “الملتقى الإسلامي للسلام” المرشد العام ل””تحادالشبيبة المسلمة” يدعو إلى التهدئة.

تلقى موقع “رفي دكار” نسخة من البيان الذي اصدره رئيس الملتقى الإسلامي للسلام والمرشد العام لاتحادالشبيبة المسلمة، والذي يدعو فيه إلى التهدئة في المناخ السياسي الساخن في السنغال. وهذا نص البيان:
نظرا للتوتر الذي يعيشه الشارع السنغالي في فترة ما قبل الانتخابات التشريعية وما تشهده الساحة السياسية السنغالية في هذه الأيام من أحداث عنف
، بدأ المناخ السياسي منذ أسابيع يتجه نحو مزيد من الاحتقان والتصعيد والعنف، حيث تشهد الساحة السياسية والاجتماعية حالات من الصدام والتجاذب ، والعنف اللفظي ، والجسدي ، والتجاوزات غير المبررة في الأقوال والأفعال ، والتي زادت خطورة الموقف ، ووضعت الواقع السياسي
الاجتماعي على المحك ، وبدأت تشكل تهديدا للاستقرار والهدوء في عموم الوطن .
،يدعو الملتقى الإسلامي للسلام واتحاد الشبيبة المسلمة رجال السياسة وجميع مكونات الشعب السنغالي ، من الإعلاميين ، والوسطاء الاجتماعيين ، وناشطي المجتمع المدني ، والشباب ، إلى تبني أسلوب التهدئة وضبط النفس ، والعفو والصفح ، للحيلولة
دون وقوع بلادنا تحت مطبة الأزمات ، والنزاعات ، وانعدام الأمن والاستقرار …
ومن المعلوم أن الواقع الإقليمي في دولنا الإفريقية يشهد اضطرابات أمنية خطيرة ، تفاقمت بسبب الحرب الروسية الأكرانية وما نجم عنها من انعكاسات سيئة على اقتصادات الدول الإفريقية . الأمر الذي يفرض على الجميع مزيدا من الأمن ، واليقظة ، والمسؤولية التي تمكن شعبنا من إجراء انتخابات هادئة وسليمة، خالية من الاضطراب والاحتقان .
ومن جهة أخرى يبدي الملتقى الإسلامي للسلام واتحاد الشبيبة المسلمة قلقهما جراء سقوط ثلاث ضحايا بسبب مظاهرات 17 يونيو الماضية ، في كل من مدينة دكار وزيغنشور ، وبالمناسبة يتقدم الملتقى والاتحاد بأحر التعازي إلى أسر هؤلاء الموتى ، مع الدعاء لهم بالرحمة
والمغفرة.
ويدعو الملتقى والاتحاد ، رجال السياسة المنتمين إلى الحكومة والمعارضة معا ، كما يدعو جميع شباب هذا البلد إلى السعي الدؤوب لتجنب تكرار مثل هذه الحوادث المؤلمة .

الشيخ أحمد سالم جينغ
رئيس الملتقى الإسلامي للسلام
والمرشد العام لاتحاد الشبيبة المسلمة بالسنغال
نائب رئيس اللجنة الإعلامية لتنظيم مغال طوبى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى