سياسة

الدبلوماسية الإفريقية في القاهرة : مصر في قلب أفريقيا ، وأفريقيا في قلب مصر

كتب – رفعت عبد السميع

كعادته كل عام يجمع سفراء أفريقيا في ليلة رمضانية في مصر المحروسة عميد السلك الدبلوماسي العالمي ، وعميد سفراء أفريقيا سفير الكاميرون دكتور محمدو لابرانغ شخصية طيبة وودودة للغاية ، محبة لمصر ولإفريقيا ، فهو يتمتع بحب جميع سفراء العالم وهو شخصية يحبها شعب مصر لحرصه علي مصلحة الشعب المصري وكافة الشعوب الأفريقية
بهذا الحب أقام سفير الكاميرون ليلة حب رمضانية شعارها التعاون والإخاء ، ونشر السلام والمحبه ، وعن شعوره في رمضان لسنوات عديدة في مصر
ويقول أنني أحب مصر بمافيها من طقوس رمضانية جميلة ، وعبق تاريخ أزهرها ورقي شعبها والتقدم السريع في شتي المجالات
ومن هنا تتهيأ الظروف لمزيد من التعاون لإسعاد كافة الشعوب الأفريقية

ومن جانبه قال الدكتور أبوبكر صار سفير السنغال الجديد لدي مصر قال إن مصر دولة كبيرة وعريقة وبيننا حب تاريخي علي مر الزمان نظرا للطيبة التي يتمتع بها الشعب المصري وشعب السنغال
ومهمتي اليوم هي ترجمة هذا الحب والعلاقة القوية الي نشاط تجاري وإقتصادي ملموس والإستفادة من الإمكانيات البشريه الهائلة لشعب مصر في التنميه
وعلينا أن لا نتوقف عند أي شئ صغير يعكر صفو هذه العلاقات القوية ، فعلاقاتنا أكبر من أي شئ وفي المقام الأول مصلحة الشعبين هي الأساس ، خاصة وأن مصر تشهد تطوراً سريعاً في شتي المجالات بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، يجعلنا نتطلع الي الإستفادة من الشقيقة الكبري مصر التي تقع في قلب كل إفريقي ، و قد تعلم معظم قيادات أفريقيا في مصر وعاش فيها ليتمتع بأجوائها الرائعة

وقال بوبكر ديالو سفير مالي الجديد انه سعيد لوجوده في مصر ، خاصة وأن قاهرة المعز هي ملتقي الشرق والغرب ، ولا ننسى دور لاعب الأهلي المالي اليو ديانج الذي نسعد بأدائه وتمثيله المشرف مع أعرق الأندية الأفريقية
وقال صادق سيلا سفير سيراليون الجديد أنه سعد بخبر توليه العمل في أكبر دولة أفريقية لها ثقل سياسي وشعبي كبيرين ، وتتمتع بحضارة وتقافة متميزة وأنشطة إقتصادية من شأنها التنمية المستدامة لكافة شعوب القارة
ومن هنا أدعو الشعب المصري ورجال الأعمال للتعرف على سيراليون ومابها من فرص إستثمارية كبيرة مفيدة للبلدين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى