مقابلات

الأستاذ فاضل غي لصحيفة “سبق”: السعودية أوقفت تأشيرات العمرة حفاظًا على الأرواح

أكد المدير العام لمجلة الوسطية الإسلامية في جمهورية السنغال، الدكتور فاضل غي، أن قرار القيادة الرشيدة في المملكة العربية السعودية الاحترازي، الخاص بإيقاف تأشيرات العمرة والسياحة مؤقتًا من أجل وباء فيروس كورونا، قرار مسؤول ومنطقي جدًّا، ويهدف في مجمله لحماية أرواح قاصدي الحرمين الشريفين، وهي ما توليها السعودية جل عنايتها. مشيرًا إلى أن السعودية قدرت حجم الضرر قبل وقوعه، وراعت المصالح الشرعية في ذلك؛ فأوقفت التأشيرات.

جاء ذلك في تصريح خاص إلى “سبق”، قال فيه: أعتقد أن كل من يعرف خطورة هذا الفيروس، وسرعة انتشاره، لا يستطيع إلا أن يثمِّن هذا القرار الحازم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – وفقه الله -، الذي يدرك ما يترتب على دخول المصابين للديار المقدسة من أضرار، خاصة في المسجد الحرام ومسجد الرسول -صلى الله عليه وسلم- في المدينة المنورة حيث يوجَد آلاف المعتمرين والزوار.

ونوه الدكتور فاضل غي بالجهود التي تقدمها السعودية في خدمة الإسلام، ونشر الوسطية والاعتدال، ومحاربة التطرف بكل صوره وأشكاله من خلال رؤية السعودية ٢٠٣٠، التي تواصل أهدافها لخدمة البشرية، ونقل السعودية لمصاف الدول المتقدمة عالميًّا.

واختتم المدير العام لمجلة الوسطية الإسلامية في جمهورية السنغال الدكتور فاضل غي تصريحه بأن الجميع يقدر الدور الذي تقوم به السعودية في خدمة الإسلام، والدفاع عن قضايا المسلمين، والمساهمة الفاعلة في نصرة قضاياهم.. سائلاً الله أن يديم على السعودية عزَّها ورخاءها واستقرارها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى