أخبار

اتشاد: صالح كبزاكو..لن نتسامح بعد الآن مع أي انحراف ومحاولة القيام بانتفاضة مسلحة للاستيلاء على السلطة

عقب الاشتباكات  العنيفة والدامية بين المتظاهرين المعارضين لتمديد الفترة الانتقالية وقوات الامن في انجمينا وعدة بلدات أخرى في تشاد يوم الخميس 20 .

أصدر رئيس الوزراء مساء اليوم  قرارًا بحظر التجول حتى “استعادة النظام بالكامل” ، في حين أن الخسائر البشرية فادحة للغاية.  كما أعلن السيد كبزابو تعليق جميع أنشطة جماعات المعارضة الرئيسية.

وخلال المؤتمر صحفي أعلن كبزاكو ان اتخاذ الحكومة سلسلة من الإجراءات لاستعادة النظام في كامل الأراضي ومن بين تلك الإجراءات  حظر تجول بين الساعة السادسة مساءً وحتي السادسة صباحا في أربع مدن رئيسية بالبلاد : انجمينا ومندو  ودوبا وكمرا .  حتى “الاستعادة الكاملة للنظام”.

وأفاد السيد كبزابو خلال حديثه الصحفي بحدوث “خمسين حالة وفاة” ، لا سيما في انجمينا ومندو  وكمرا  ، وذكر “ما يقرب من 300 جريح”.  وتعهد بأن الحكومة “ستجلب النظام إلى كامل المناطق  ولن تتسامح بعد الآن مع أي انحراف أينما جاء” ، مستنكرًا محاولة القيام بانتفاضة مسلحة للاستيلاء على السلطة.  وقال إن المسؤولون  ، المتمردون ، سيقدمون إلى العدالة.

وأشار  كبزاكو  في حديثه” بأن الأحداث الأحداث الخطيرة التي مرت بها البلاد في 20 أكتوبر 2022 ، التاريخ الذي اختاره المتمردون لتنظيم تمرد شعبي مسلح حقيقي.  يتحمل هؤلاء المتمردون المسؤولية الجسيمة عن مقتل حوالي خمسين قتيلًا ونحو 300 جريح ، خاصة في انجمينا ، ولكن أيضًا في مندو  ودوبا وكومرا.  وفيات كثيرة ، لإرواء تعطش للسلطة من قبل سوكسيه مسارا   والسيد يحيي ديلو.

كما أعلن صالح كبزابو في بيانه إلى تعليق جميع  فعاليات ائتلاف وقت تم  والجهات السياسية المشاركة في هذه التظاهرات.  سيتم إجراء تحقيق لتحديد المسؤوليات وبدء الإجراءات القانونية اللاحقة.

https://telegram.me/Afriqueinfoarabic
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: