أخبار

“إيكواس” تشترط مرحلة انتقالية في “مالي” أقصاها عام

أبلغت “المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا” (إيكواس) المجلس العسكري في مالي أنها تقبل حكومة انتقالية يقودها مدنيون أو عسكريون متقاعدون، لمدة أقصاها 12 شهرًا.

وقال بيان للرئاسة النيجيرية، التي تقود مبادرة “إيكواس”، إن “الحكومة الانتقالية ستشرف على تنظيم الانتخابات، لاعادة النظام الدستوري في البلاد”.

وكانت مجموعة “إيكواس” شددت عقب التمرد العسكري في 18 أغسطس/آب الجاري، على عودة الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا إلى منصبه.

ومنذ يونيو يخرج عشرات آلاف المتظاهرين إلى شوارع باماكو، مطالبين كيتا بالاستقالة، معللين ذلك بـ “إخفاقاته في معالجة تدهور الوضع الأمني والفساد”.

وكان كيتا يأمل أن تساعد تنازلات قدمها للمعارضين وتوصيات وفد وساطة من قادة المنطقة، في وقف موجة الاستياء، لكن قادة الاحتجاج رفضوا مقترحات الانضمام إلى حكومة لتقاسم السلطة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: