أخبار

60 مليار دولار احتياجات أفريقيا لدعم البنية التحتية.

قالت كانايو أواني، نائب الرئيس التنفيذي، لمبادرة التجارة الأفريقية البينية، بالبنك الأفريقي للاستيراد والتصدير Afreximbank، إن البنك أطلق مبادرة للترويج للعقود الهندسة والمشتريات والبناء داخل إفريقيا.
وأضافت خلال كلمتها في الاجتماعات السنوية التاسعة والعشرين للبنك الأفريقي للاستيراد والتصدير أن المبادرة ستساهم في فتح السوق وتعزيز مشاركة أفريقية واسعة النطاق في مشاريع البنية التحتية الإفريقية، لضمان حصول مقاولي EPC الأفارقة على الفرص المتاحة.
وذكرت أن أفريقيا بحاجة لكثير من مشاريع البنية التحتية والتي تتطلب تمويل يصل إلى 60 مليار دولار.
وعلى صعيد آخر ترى «أواني»، إن جائحة COVID-19 وأزمة أوكرانيا كشفتا الآن عن التأثير المدمر اقتصاديًا لاعتماد إفريقيا المستمر على الأسواق الخارجية ، حتى بالنسبة للسلع الزراعية الأساسية.
وأضافت أن إفريقيا تستورد ما قيمته حوالي 40 مليار دولار من المواد الغذائية سنويًا، كما أن ارتفاع أسعار القمح ودوار الشمس في أعقاب الأزمة الأوكرانية يهدد الأمن الغذائي في المنطقة، حيث تعتبر روسيا وأوكرانيا مصدرين رئيسيين للقمح وعباد الشمس إلى إفريقيا.
وأشارت إلى أنه من المتوقع أن يصل استهلاك القمح في إفريقيا إلى 77 مليون طن بحلول عام 2025، مع توقع استيراد 64% من هذا الاستهلاك من خارج القارة.
وذكرت أن أفريقيا تضم 60% من الأراضي الصالحة للزراعة في العالم، والسكان الأسرع نموًا، والسوق المتكاملة في إطار منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، تتاح الفرصة لأفريقيا لاتخاذ الخطوات اللازمة لضمان الأمن الغذائي من خلال زيادة التجارة بين البلدان الأفريقية وتقليل الاعتماد على الواردات من خارج القارة.
وأشارت إلى أن منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية تسعى إلى الجمع بين 55 دولة أفريقية وخلق سوق متكامل يضم 1.3 مليار شخص، بإجمالي ناتج محلي إجمالي يزيد عن 3 تريليون دولار، إلى إمكانات هائلة للتنمية التي تقودها التجارة في إفريقيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى